احذر من تجاهل إزالة بلاك الأسنان لهذه الأسباب

احذر من تجاهل إزالة بلاك الأسنان لهذه الأسباب

الساعة 8:37 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
احذر من تجاهل إزالة بلاك الأسنان لهذه الأسباب
المواطن - محمد داوود- جدة

يعتبر التهاب اللثة من الأمراض التي يعاني منها بعض الأشخاص، وعادة ما يصاحبها نزيف عند تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، بجانب الشعور بآلام شديدة قد يصعب تحملها.

أسباب حدوث الالتهاب:

وأوضحت استشارية الأسنان الدكتورة هديل بافخر في تصريحات إلى “المواطن”، أن هناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث التهاب اللثة ومنها:

⁃ البلاك، إذ يعد تراكم البلاك سببًا شائعًا لمرض اللثة نتيجة تراكم بكتيريا البلاك على الأسنان وحولها طوال الوقت، وإذا لم تتم إزالتها عن طريق التنظيف المنتظم فإنها يمكن أن تتسبب في تهيج اللثة؛ مما يجعل لون اللثة أحمر وملتهبة.

⁃ تقرحات الفم، والتي تظهر في أي مكان في الفم، بما في ذلك على اللثة، مما قد يجعلها مؤلمة وملتهبة، وقد تعمل غسول الفم المضاد للميكروبات والجراثيم على تسريع الشفاء ويساعد على منع العدوى، وفي حال استمرارها فأنه يجب زيارة الطبيب.

⁃ تلف أنسجة اللثة؛ إذ إنه عند غسل الأسنان بالفرشاة بشدة أو بقوة مفرطة، فيمكن أن يتسبب ذلك في تلف أنسجة اللثة الرقيقة مما يجعلها تلتهب وتتقرح.

النيكوتين يمنع الدم:

وبينت الدكتورة هديل، أن الأشخاص المدخنين أكثر عرضة لالتهابات اللثة؛ لأن التدخين يضعف قدرة الجسم على مكافحة العدوى، فيصعب بالتالي مكافحة التهاب اللثة، وبمجرد إصابة اللثة يضيف التدخين صعوبة في مكافحة الالتهاب، والسبب الآخر في أن المدخنين أكثر عرضة للخطر؛ لأن التدخين يمكن أن يحجب علامات أمراض اللثة، إذ يعتبر نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط من الأعراض الشائعة لالتهاب اللثة، ولكن لأن النيكوتين يحدّ من تدفق الدم إلى اللثة، قد لا ينتبه المدخنون لعلامات الخطر المبكرة لأمراض اللثة.

نصائح لعلاج اللثة:

وحول علاج اللثة اختتمت الدكتورة هديل بقولها: الأشخاص الذين يعانون من نزف اللثة لابد من مراجعة الطبيب فورًا لإزالة طبقة البلاك وتنظيف الأسنان بالجهاز، والأشخاص الذين يدخنون عليهم التوقف فورًا عن التدخين لمنع تعرض اللثة إلى الالتهابات والنزف، الحرص على تنظيف الأسنان بالمعجون مرتين يوميًّا، فذلك يعمل على إزالة تراكم البكتيريا على طول خط اللثة، مما يساعد على الحفاظ على صحة اللثة وقوة الأسنان، استخدام غسول الفم المضادة للبكتيريا؛ وذلك للمساعدة على التقليل من كمية الجراثيم في الفم، والتي تؤدي بدورها إلى نشوء طبقة الجراثيم وحدوث التهابات اللثة، واتباع العادات الصحية ومنها التوقف عن التدخين- كما أشرت-، عدم التعرض إلى ضغوطات نفسية، المحافظة على نظام غذائي متوازن، الامتناع عن الشد على الأسنان بقوة.

 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :