الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ 
يبخر الأهداف في لمح البصر

الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ 

الساعة 12:22 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ  تطوير أسلحة الليزر
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

يقوم الجيش الأمريكي بتطوير أقوى ليزر له حتى الآن، بحيث يكون أقوى بمليون مرة من الأنظمة الحالية، ففي حين تطلق معظم أسلحة الليزر شعاعًا مستمرًا حتى يذوب الهدف أو تشتعل فيه النيران، إلا أن التقنية الجديدة المعروفة باسم الليزر النبضي التكتيكي فائق القصر (UPSL) سيطلق رشقات نارية قصيرة تشبه النبضات.

الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ  (1)
أقوى ليزر في التاريخ

مواصفات أقوى ليزر في التاريخ

يُصمم السلاح الجديد ليصل إلى قوة تيراواط في 200 فمتوثانية فقط، أي ربع مليون من الثانية، وبالمقارنة فإن الحد الأقصى لقوة الأسلحة الحالية هي 150 كيلووات.

ويستطيع السلاح الجديد في ربع مليون من الثانية أن يبخر سطح طائرة دون طيار على سبيل المثال، كما أنه بقوته هذه يعطل أي نظام إلكتروني قريب، ويهدف الجيش الأمريكي إلى الحصول على نموذج أولي عملي من هذا السلاح الأقوى في التاريخ بحلول أغسطس 2022.

الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ  (1)
تطوير أسلحة الليزر

استثمار الجيش الأمريكي في أسلحة الليزر

ويستثمر الجيش الأمريكي بكثافة في أسلحة الليزر، بهدف استخدامها لإحراق طائرات العدو وقذائف الهاون والصواريخ من بعيد دون خسائر في الأرواح.

ووفقًا لمجلة New Scientist، يتم توجيه أنظمة الليزر بشكل أفضل إلى الأهداف الصغيرة سريعة الحركة مثل الطائرات بدون طيار أو الصواريخ، ومن جهة أخرى إذا أصابت الإنسان فإنها تتسبب في مجموعة متنوعة من الإصابات من تهيج الجلد الخفيف إلى العمى الدائم.

الجيش الأمريكي يطور أقوى ليزر في التاريخ  (1)
أقوى ليزر في التاريخ


شارك الخبر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :