تعرّف على متلازمة اليد والقدم والفم عند الأطفال

تعرّف على متلازمة اليد والقدم والفم عند الأطفال

الساعة 6:48 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تعرّف على متلازمة اليد والقدم والفم عند الأطفال
المواطن- محمد داوود- جدة

كشف استشاري طب أطفال الدكتور نصرالدين الشريف، أن متلازمة اليد والقدم والفم التي قد تصيب الأطفال قبل عامين عبارة عن عدوى فيروسية، تكون بحدوث البثور أو تقرحات في الفم وطفح جلدي على اليدين والقدمين، ويمكن أن تصيب العدوى الأشخاص من جميع الأعمار، ولكنها تحدث عادة عند الأطفال دون سن الخامسة.

أعراض متلازمة اليد والقدم والفم

وبين في تصريحات لـ “المواطن“، أنه بعد الإصابة بالفيروس، تمر فترة بين 3 إلى 7 أيام (فترة الحضانة) قبل ظهور أعراض المرض، ثم تظهر الأعراض المبكرة، وتشمل:

  • حمى عالية تصل حتى 40 درجة مئوية، مع قمم عالية بانتظام والعودة إلى وضعها الطبيعي بين القمم.
  • صداع، فقدان شهية، تململ وتوعك (إحساس عام سيئ)، ألم في الحلق، صعوبة في بلع الطعام أو الشراب.

وبعد ذلك بيوم أو يومين تظهر الأعراض اللاحقة وهي:

  • نفطات حمراء ومؤلمة على اللوزتين ومؤخرة الفم، ثم على اللسان واللثة والجزء الداخلي من الخدين.
  • طفح جلدي على شكل بقع حمراء مسطحة أو ناتئة على راحتي اليدين وأخمص القدمين وتحت الحفاض، ومن الممكن انتشارها إلى المرفقين والركبتين، ثم تتحول البقع إلى بثور رمادية مع قاعدة حمراء، هذا الطفح لا يسبب الحكة ومن الممكن أن يكون مصحوبًا بنفطات صغيرة.
  • وقد يصاب بعض المرضى، وخاصة الأطفال الصغار، بحالة من التجفاف، نتيجة قلة تناول السوائل إضافة لسيلان اللعاب من الفم.

تأثير ضعف المناعة

وأشار إلى أن الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة هم الأكثر تضررًا من الفيروس، حيث لا يتمكن الجسم من مقاومته أو سرعة استشفاء الأعراض المبكرة، مما يسمح لتضاعفها وتأخير استجابة العلاج، كما أن الأطفال الذين يعانون من فيروس الإنفلونزا ثم تنتقل إليهم تلك العدوى هو الأكثر ضررًا، حيث يتعرضون لأكثر الأعراض حدة”.

تقليل فرص العدوى

وعن الوقاية مضى قائلًا: الوقاية بشكل عام تساعد في تقليل فرص الإصابة بالعدوى أو على الأقل تقلل من التأثيرات الناجمة عنها وتخفف من حدة الأعراض من خلال إتباع الآتي:

  • غسيل اليد جيدًا بالماء والصابون، خاصة قبل تناول الطعام والشراب، وبعد استخدام دورة المياه، وعلى الأم القيام بذلك، والطفل وعدم التهاون فيه خاصة إذا كان الطفل يذهب لأماكن تجمعات مثل الحدائق والأسواق.
  • عزل الطفل المريض عن باقي الأطفال لتجنب العدوى لفترة زمنية طويلة حتى بعد انتهاء الأعراض، الاهتمام بالنظافة العامة في المنزل ودورة المياه، غسل الخضراوات والفواكه جيدًا قبل تناولها.

مضادات لمواجهة الفيروس

وعن علاج متلازمة اليد والقدم والفم اختتم الدكتور الشريف بقوله: يصف الطبيب المعالج جرعة من المضاد الحيوي للقضاء على الفيروس، بجانب تناول مضادات الالتهابات، والحرص على شرب كمية كبيرة من السوائل، بجانب العصائر الطبيعية والمشروبات الدافئة، والاهتمام بالتغذية الصحية، كما يصف بعض العلاجات الموضعية لتقرحات الفم وكذلك التهاب الجلد.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :