محتضن الطفل رقم 100: فتحت علينا أبواب الخير
منذ دخول عبد الإله منزلنا وبفضل من الله انقضت ديوني

محتضن الطفل رقم 100: فتحت علينا أبواب الخير

محتضن الطفل رقم 100:  فتحت علينا أبواب الخير
المواطن- فهد القحطاني- أحدرفيدة

قالت الأسرة التي احتضنت الطفل رقم 100 بأحد رفيدة قبل شهر رمضان المبارك من جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام إن الله فتح عليهم أبواب الخير منذ احتضان وكفالة الطفل.

جاء ذلك بعد استكمال إجراءات التسليم من قبل فرع وزارة الموارد البشرية بالمنطقة وقام بتسليمة لهم صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بديوان الأمارة بمدينة أبها في تاريخ 7/ 4 /2021 م.

لقاء ” المواطن” مع رب الأسرة كافلة اليتيم 

وقال رب الأسرة فهد بن علي الشواطي وهو يحتضن الطفل بين يديه الذي اتفقا هو وحرمه على تسميته عبدالإله لـ”المواطن” إنه متزوج منذ ثلاثة عشر عامًا ولم يرزقوا بالذرية ولا يوجد أي وضع صحي يعيقني وزوجتي من الخلفة ولكن هذه حكمة الله وقدره وقبل 4 اشهر قررت أنا وزوجتي تبني وكفالة واحتضان يتيم من دور الأيتام وتقدمنا بطلب لجمعية وداد الخيرية لرعاية الأيتام حيث تم قبول طلبنا وتم إنهاء واستكمال طلب الحضانة و تسليمنا الطفل عبدالإله رقم 100 من يدي صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال حفظه الله.

النية الطيبة والاقتداء بحديث الرسول ﷺ

وقال الشواطي النية المخلصة والصادقة مع الله سبحانه تجعل للإنسان فرجًا وتحقق ما يتمناه العبد بإذن الله تعالى والاقتداء بحديث الرسول. ﷺ عندما قال أنا وكافل اليتم في الجنة، ومنذ أن عقدنا النية في حضانة الطفل عبدالإله والخير ولله الحمد يحالفنا وتفتحت أبواب الرزق من كل مكان ومن لحظة استلامه ونحن نشعر بالسعادة والبركة في كل شيء.

انقضت ديوني ورزقني الله بحمل زوجتي بعد 13 عامًا

وذكر الشواطي في آخر حديثه أنه ومنذ دخول عبد الإله منزلنا وبفضل من الله انقضت ديوني ورزقنا الله بحمل زوجتي وهي في شهرها الرابع ولله الحمد  بعد مدة 13 عامًا من زواجنا ونسأل الله العلي القدير أن يكون ذلك سببًا في الأجر وخيرًا في الجزاء وقبولًا في العمل.
محتضن الطفل رقم 100 فتح الله لنا ابواب الخير


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :