إقبال كبير على المشاغل النسائية في حفر الباطن مع حلول العيد
يتراوح عددها ما بين 200 إلى 250 مشغلًا في المحافظة

إقبال كبير على المشاغل النسائية في حفر الباطن مع حلول العيد

الساعة 3:38 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
إقبال كبير على المشاغل النسائية في حفر الباطن مع حلول العيد مشاغل حفر الباطن
المواطن - فواز الأسلمي - حفر الباطن

شهدت المشاغل النسائية في محافظة حفر الباطن إقبالًا كبيرًا من قبل السيدات والفتيات خلال الفترة التي تسبق عيد الفطر، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية حسب البروتوكولات التي وضعتها الجهات المعنية.

المشاغل تستعيد نموها:

وقالت رئيسة لجنة رائدات الأعمال هدى الحبلاني: إن مشاغل حفر الباطن تعتبر الأبرز في المملكة، حيث يتم حجزها لمدن خارج المحافظة، وهذا يدل على الكفاءة التي تمتلكها وتتميز بها، ومنها أن أغلب مبانيها مستقلة ومصممة بأشكال هندسية جميلة وتصاميم داخلية رائعة وعمالة متخصصة وأيادٍ سعودية لها ثقلها بهذا المجال.

وبينت الحبلاني أن الدخل المادي للمشاغل ممتاز جدًّا ولا يستهان به على الرغم من تأثير جائحة كورونا، إلا أن هذه الأيام يوجد نمو جيد بدخلها.

أقوى الأسواق:

من جانبها، ذكرت خبيرة التجميل بيان الحامد أن سوق الصالونات في حفر الباطن يعتبر من أقوى الأسواق في المنطقة الشرقية، رغم أن مراكز التجميل في حفر الباطن تتراوح من 200 إلى 250 مركزًا إلا أن هُناك إقبالًا شديدًا على المراكز حسب الضوابط والاحترازات، وتختلف خدمات أيام العيد عن الخدمات الأخرى، حيثُ إنَّ الإقبال الشديد يكون على نقش الحنا ومعالجات الشعر.

أبرز أعمال العيد:

وأشارت هلا الركحان إلى أن هذا العام الإقبال على الخدمات في المراكز النسائية أكثر من العام الماضي بسبب جائحة كورونا، حيث سمحت الجهات الحكومية للمراكز النسائية بمزاولة العمل مرة أخرى مع الأخذ بالاحترازات والإجراءات الوقائية الصحية، موضحةً أن الإقبال خلال مواسم العيد يكون على أعمال التنظيفات من تنظيف البشرة وتنظيف الأظافر وتقليمها بالإضافة إلى معالجات وصبغات وقصات الشعر، ونقش الحناء، وبعد العيد يكون الإقبال الكبير على تساريح الشعر والميكاب؛ نظرًا لكثرة المناسبات والزواجات.

 


شارك الخبر



مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

نقل 7 مدارس في حفر الباطن إلى عدد من الأحياء

أصدر مدير تعليم حفر الباطن محمد القحطاني قرارًا،