تحذير من 8 سلوكيات صحية خاطئة في العيد

تحذير من 8 سلوكيات صحية خاطئة في العيد

الساعة 6:36 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
تحذير من 8 سلوكيات صحية خاطئة في العيد
المواطن- محمد داوود- جدة

حذر استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور عبدالقادر جمال، من 8 سلوكيات صحية خاطئة قد يتبعها الكثير من أفراد المجتمع خلال أيام العيد، مبينًا أن أيام العيد، تعتبر أيامًا استثنائية تتسم بأجواء جميلة ومختلفة تعزز من أواصر التواصل الاجتماعي.

تجنب أطعمة الدهون :

أشار في تصريحات لـ”المواطن“، أن هناك (٨) سلوكيات خاطئة قد يتبعها بعض أفراد المجتمع وهي:

  • النوم في مواعيد مختلفة والسهر لفترات طويلة وهو ما يعرض الشخص للصداع المؤقت نتيجة اختلاف عمل الساعة البيولوجية، وهنا لا بد من المحافظة على مواعيد النوم الصحية وعدم السهر لساعات الصباح المتأخرة، ومحاولة إعطاء الجسم كفايته من الراحة والنوم حتى لا يشعر الفرد بأنه كسول وخمول.
  • الإكثار من الأكل الدسم مما يهدد صحة الجسم بزيادة الوزن بعد أن ارتاح الجسد في الشهر الفضيل بإتباع أسلوب صحي قد أدى إلى إنقاص الوزن، فالنصيحة هي تجنب قدر الإمكان الإكثار من تناول أطعمة الدهون التي تؤثر على الجسم وتمهد لأمراض مصاحبة كارتفاع الكوليسترول والسمنة والدهون والسكري وغير ذلك.
  • الإكثار من حلويات العيد، خصوصًا بين الأطفال، وهو مؤشر غير صحي، لذا ينصح بتجنب الإكثار من الحلويات أو الإفراط في تناول الشيكولاتات فكل ذلك يؤثر على الصحة، كما يمهد لإصابة أسنان الأطفال بالتسوس.
  • عودة المدخنين للسجائر بشراهة خطر يهدد صحتهم بعد أن استطاع الكثير من المدخنين إنهاء معاناتهم لأن الصيام رفع من عزيمتهم وجعل إرادتهم قوية، ولا يتوقف خطر التدخين على الشخص نفسه بل يؤثر على المحيطين به بالتدخين السلبي، فالأولى أن يدرك المدخن خطورة ما يقوم به.
  • مرضى السكري قد يكسرون نظامهم الغذائي فتجدهم يكثرون من تناول الحلويات والسكريات وهذا بالطبع يؤثر على صحتهم سلبًا، وهذه الفئة تنصح باتباع النصائح والإرشادات كما كانوا يتبعونها في الشهر الفضيل مع ضرورة تعديل مواعيد تناول الأدوية بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج.

الكوليسترول يهدد القلب:

وأضاف أن من السلوكيات الخاطئة أيضًا:

• توقف كثير من الأفراد عن ممارسة الرياضة، حيث قد لا تمكن أيام العيد من ممارسة الرياضة عبر الأجهزة في المنزل أو المشي في الساحة المحيطة للمنزل إلا أنه بعد العيد يجب إعطاء الرياضة أهمية خاصة لأنها تسهم في المحافظة على توازن الجسم بجانب تقليل نسبة الدهون في الجسم فعند تطبيق برنامج المشي الرياضي وباتباع نظام غذائي خالٍ من الدهون والكوليسترول يضمن الإنسان خفض عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب.

  • الإكثار من القهوة والشاي أو المشروبات الغازية فكلاهما مضران بسبب احتوائهما على الكافيين، والأفضل صحيًا تناول الماء النقي والعصائر الطازجة.
  • زيادة استهلاك المكسرات، إذ يجب تناولها باعتدال وخصوصًا من قبل مرضى السكري والضغط وغيرها، فالاعتدال مطلوب في تناولها وليس عدم تناولها لكونها تحتوي على عناصر مهمة للجسم.

تناول الفواكه والخضراوات:

ونصح بضرورة الحرص على تناول الفواكه والخضراوات لكون مجموعة كبيرة أهملت تناولهما في رمضان، فالفواكه والخضراوات يحتويان على فيتامينات ومعادن وألياف مهمة تعمل على المحافظة على الجهاز الهضمي وآلية عمله وتجنب تعرض الفرد للإمساك ومشاكل عسر الهضم.


شارك الخبر



مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

مستجدات الحالة الصحية لـ الفنانة دلال عبدالعزيز

كشف مصدر في وزارة الصحة المصرية وأحد المشرفين