فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ توأمها من فك تمساح شرس
ترقد الفتاتان حاليًا في المستشفى بسبب تعرضهما لإصابات خطيرة

فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ توأمها من فك تمساح شرس

الساعة 2:52 مساءً
- ‎فيغرائب, العالم
0
طباعة
فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ توأمها من فك تمساح شرس
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

تكافح امرأة بريطانية من أجل البقاء على قيد الحياة في مستشفى بالمكسيك بعد أن أنقذت شقيقتها التوأم من فك تمساح شرس. 

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت ميليسا لوري، 28 عامًا، تسبح في بحيرة في الليل مع توأمها جورجيا على بعد 10 أميال من بويرتو إسكونديدو، وهو منتجع لركوب الأمواج يحظى بشعبية بين المصطافين البريطانيين، عندما ضربها الوحش وجرها تحت الماء.

فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ تؤامها من فك تمساح شرس

ولم تقف جورجيا مكتوفة الأيدي، بل صارعت الوحش لإنقاذ توأمها وبالفعل تمكنت من سحبها على الشاطئ، لكن التمساح هاجمهما مرة أخرى. 

ودفعت جورجيا ثمن ذلك غاليًا، إذ إن شجاعتها كانت تكلفتها أن ترقد في المستشفى حاليًا لتكافح من أجل حياتها، وللأسف، فإنه برغم كل ما فعلته، فإن ميليسا أُصيبت بجروح خطيرة ودخلت في غيبوبة.

وقالت والدة الفتاتين، سو لوري، إن الأطباء أخبروها أن لولا جورجيا لكانت ميليسا واجهت الموت المحقق.

فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ تؤامها من فك تمساح شرس

منتجع بويرتو إسكونديدو

ويتدفق السياح إلى بحيرة مانيالتيبيك في بويرتو إسكونديدو للسباحة في المياه المتوهجة في الظلام نتيجة ظاهرة طبيعية، وذلك على الرغم من التحذيرات من أن التماسيح التي يبلغ ارتفاعها 10 أقدام تتربص للأشخاص من تحت السطح.

وتُعد هذه البحيرة مكانًا غنيًا بالتنوع البيولوجي، وتتكون البحيرة من المياه المالحة من المحيط الهادئ والمياه العذبة من نهر مانيالتيبيك والمياه العميقة للبحيرة نفسها.

فتاة تضحي بحياتها لإنقاذ تؤامها من فك تمساح شرس


شارك الخبر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



مقالات ذات صلة



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

السيطرة على تمساح تجول في بريدة وأرعب الأهالي

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة السيطرة على تمساح