موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات
فئة كبار السن هم الأكثر عرضة للخطر

موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات

الساعة 6:25 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات
المواطن- متابعة

توفي أكثر من 34 شخصًا بشكل مفاجئ بفانكوفر في كندا، من جراء موجة حر شديدة ضربت غربي البلاد، بحسب بيان صادر عن الشرطة المحلية، وفي الواقع فإن موجة الحر لم تقتصر على كندا فحسب، بل ضربت أيضًا مناطق على الساحل الغربي للولايات المتحدة، فوصلت الحرارة في بعض الأحيان إلى 47 درجة مئوية.

وأوضحت الشرطة أن تحقيقًا يُجرى من أجل معرفة سبب هذه الوفيات المفاجئة، لكن العامل المرجح بقوة حتى الآن هو الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة.

موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات

فئة كبار السن هي الأكثر تضررًا  

وأشار بيان صادر عن الشرطة إلى أن كبار السن شكلوا أغلبية من فارقوا الحياة بالتزامن مع موجة الحر الكبيرة في كندا.

وفي الولايات المتحدة، ارتفعت الحرارة بشكل كبير في مدن بولايتي أوريغون وواشنطن، غربي البلاد، مما أدى إلى إرباك عدد من الأنشطة اليومية للناس.

موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات - المواطن

نفاد أجهزة التكييفات 

وذكرت تقارير صحفية، أن الناس في مدينة بورتلاند، بولاية أوريغون، تهافتوا على شراء أجهزة التكييف من المحلات، حتى نفدت بشكل كامل، أما قطع الثلج المخصصة للتبريد فلم يعد العثور عليها أمرًا سهلًا.

وفي ولاية أوريغون أيضًا، تم فتح مراكز أطلق عليها ملاجئ التبريد، داخل مكتبات في الأغلب، حتى يقصدها الأشخاص الذين لا يملكون أجهزة تكييف؛ تفاديًا لأن تتردى صحتهم من جراء الحر.

 

موجة الحر في كندا تتسبب في وفاة العشرات - المواطن

 

 


شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

إصابة 3 أشخاص في حادث طعن بمدينة مونتريال الكندية

قالت الشرطة الكندية، إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بجروح