هذا ما وجده الأمن الفرنسي في منزل مصور واقعة صفع ماكرون
يدعى آرثر سي ويبلغ من العمر 28 عامًا

هذا ما وجده الأمن الفرنسي في منزل مصور واقعة صفع ماكرون

الساعة 2:09 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
هذا ما وجده الأمن الفرنسي في منزل مصور واقعة صفع ماكرون
المواطن - متابعة

في آخر تطورات واقعة صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال جولة في منطقة دروم جنوب شرقي فرنسا، قالت الشرطة: إنها عثرت على أسلحة ونسخة من كتاب كفاحي لأدولف هتلر في منزل المشتبه به الثاني صديق المعتدي والذي اعتقل بسبب تصويره فيديو الواقعة، ويدعى آرثر سي، ويبلغ من العمر 28 عامًا.

هوية المعتدي على ماكرون:

أما عن هوية المعتدي على الرئيس ماكرون فأوردت وسائل إعلام فرنسية أن اسمه داميان تارال ويبلغ من العمر 28 عامًا هو الآخر، ويتابع عددًا من المتطرفين اليمينيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت المصادر أن داميين يعيش في سان فالييه (دروم) شمال فالانس، أين أسس جمعيتين متخصصتين في فنون الدفاع عن النفس.

وأعرب أحد المقربين منه عن تفاجئه الشديد من الحادثة، معتبرًا أن داميين ليس شخصًا عنيفًا وليس لديه تاريخ في هذه الأفعال، وأنه ليس أسلوبه على الإطلاق.

أما أحد جيران آرثر فأوضح أنه يتسكع دائمًا مع صديقه في الحي، ولم يسبق أن تحدثا أبدًا عن السياسة أو الدين.

رئيس فرنسا يعلق على الواقعة:

وعلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الصفعة التي تلقاها خلال زيارته لبلدة صغيرة في جنوب شرق البلاد، حيث اعتبر أن مثل هذه الأفعال تدل على الغباء والعنف ولا مكان لهما في الديمقراطية.

وقال ماكرون: “هناك غباء وعندما يتحد مع العنف يصبح أمرًا غير مقبول، أنا أستمع إلى الغضب، ويمكن التعبير عنه بطريقة ديمقراطية، ألتقي دائمًا بالناس للتواصل والتفاهم معهم، يعبّر الناس لي عن غضبهم وأحيانًا عن استيائهم وأنا موجود دائمًا، أحيانًا أجد الإجابة وأحيانًا أخرى لا أجدها وأحاول العثور عليها، أحيانًا أسيء الفهم وأحيانًا أخرى أفهم بشكل صحيح، هذا غضب مشروع وسنكون دائمًا موجودين للرد عليه لكن الغباء والعنف لا مكان لهما في الديمقراطية”.

هذا ما وجده الأمن الفرنسي في منزل مصور واقعة صفع ماكرون - المواطن


شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

مقتل وإصابة 4 أشخاص في هجوم مسلح بمدينة مارسيليا الفرنسية

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن شخصًا قُتل بإطلاق