ذكاء روبيرتو مانشيني يُعيد بريق إيطاليا
تولى مهمة تدريب الأتزوري في 2018

ذكاء روبيرتو مانشيني يُعيد بريق إيطاليا

الساعة 4:32 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية, حصاد اليوم
0
طباعة
ذكاء روبيرتو مانشيني يُعيد بريق إيطاليا روبيرتو مانشيني مع بونوتشي - @Vivo_Azzurro
المواطن - محمد سمعه

أصبح المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني بطلًا قوميًا في بلاده وذلك بعد أن قاد الأتزوري إلى الفوز بلقب كأس أمم أوروبا بعد غياب دام لمدة 53 سنة.

روبيرتو مانشيني يقدم الكرة الشاملة

ونجح المدرب الإيطالي صاحب الـ 56 عامًا في قيادة الأتزوري لتحقيق لقب قاري منذ التتويج بلقب كأس العالم عام 2006 في ألمانيا، كما غيّر من شكل المنتخب الإيطالي المعروف عنه صلابته الدفاعية، ليتحول المنتخب الإيطالي إلى منتخب يقدم كرة شاملة هجوميًا ودفاعيًا مثل المنتخب الهولندي.

روبيرتو مانشيني يحمل الكأس
@Vivo_Azzurro

ذكاء المدرب المخضرم ساهم في إعادة البريق إلى المنتخب الإيطالي والكرة الإيطالية، وذلك بعد التعثر قبل 3 سنوات، والفشل في التأهل إلى كأس العالم عام 2018 في روسيا، تحت قيادة المدرب السابق للأتزوري، الإيطالي جيامبييرو فينتورا.

مانشيني يفي بوعوده 

ومنذ عام 2018، تعهد روبيرتو مانشيني بتقديم مستويات مميزة مع المنتخب الإيطالي وقيادته إلى الأمجاد وهو ما تحقق في يورو 2020.

والآن يتبقى فقط للمنتخب الإيطالي التأهل إلى كأس العالم العام المقبل في قطر، والمنافسة على الفوز باللقب للمرة الخامسة في تاريخه، ليعادل رقم المنتخب البرازيلي، خاصة أن المنتخب الإيطالي بهذا الأداء القوي والمنوع، جعل الإيطاليين يحلمون بالتتويج بمونديال 2022 ورفع سقف الطموحات.

روبيرتو مانشيني يحمل الكأس
@Vivo_Azzurro

وفي سياق آخر، استفز المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي الجمهور الإنجليزي، وذلك بعد نهاية مباراة إنجلترا وإيطاليا بتتويج بلاده الأتزوري بلقب كأس أمم أوروبا.

وظهر بونوتشي في مقطع فيديو متداول عقب المباراة ضد إنجلترا وهو يُردد عبارة It’s Coming To Rome باللغة الإنجليزية وتعني أن الكأس ذهب إلى عاصمة إيطاليا روما، ردًا على الإنجليز الذين قالوا بأن كأس أوروبا ستكون من نصيبهم بعد أن رددوا عبارة It’s Coming Home أي أن الكأس ستعود إلى إنجلترا مهد كرة القدم الحديثة حول العالم.

 


شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

جدل مثار حول رقم جديد حققه منتخب إيطاليا

أُثير جدل في الساعات الماضية، حول حقيقة الرقم