هذه الظاهرة نادرة جدًّا ولكنها تحدث

استشارية: الحمل الكاذب لا يعطي اختبارًا إيجابيًّا

2021-08-06 الساعة 7:55
استشارية: الحمل الكاذب لا يعطي اختبارًا إيجابيًّا
المواطن- محمد داوود- جدة

أوضحت استشارية النساء والولادة الدكتورة فاطمة عبدالسميع، أن الحمل الكاذب يحدث عندما تعتقد المرأة أنها حامل على الرغم من أنها ليست كذلك، ورغم كون هذه الظاهرة نادرة جدًّا ولكنها تحدث، إذ إنه في حالة الحمل الكاذب يكون البطن المنتفخ نتيجة لأحد الأسباب ومنها غازات، دهون متراكمة، بول أو براز لم يتم إخراجه بشكل طبيعي وأن السيدة تتخيل أن بداخل بطنها جنينًا، ولكن لا يوجد نمو حقيقي للطفل، ولا يوجد اختبار حمل إيجابي، ولا يوجد نبضات القلب؛ لأن الموجات فوق الصوتية لا تؤكد ذلك.

مجرد شعور نفسي:

وقالت في تصريحات لـ”المواطن“: إن أسباب الحمل الكاذب ليست معروفة حتى الآن، وقد يكون الأمر مجرد شعور نفسي، ولكن الجسم يستجيب له إلى الحد الذي ينتج عنه أعراض عضوية وأحيانًا تكون رغبة المرأة في الحمل مسيطرة عليها، ما يتحول من مجرد شعور نفسي لاستجابة من الجسم له بإنتاج هرمونات الحمل كالأستروجين والبرولاكتين، ما يتسبب في ظهور أعراض الحمل الكاذب كتضخم الثدي، وانتفاخ البطن والشعور بحركة في أسفل البطن.

عدم انتظام الدورة:

وأشارت إلى أن السيدة التي تتوهم وجود الحمل في بطنها تعاني أساسًا من عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها تمامًا، مما يجعلها تشعر بأنها حامل، كما قد تشعر بحركة الجنين، وهناك كثير من النساء شعرن بركلات منتظمة، كالتي يحدثها الجنين في الحمل الحقيقي، على الرغم من عدم وجود جنين في الرحم، وتحليل الدم هو الفاصل في تحديد وجود الحمل من عدمه.

تحاليل وتشخيص بالسونار:

واختتمت الدكتورة فاطمة بالقول: إنه في حالات الحمل الكاذب يتم التأكد من وجود الحمل من عدمه بواسطة إجراء فحوصات تحاليل الدم والتشخيص بالسونار، إذ إنه في الحمل الكاذب لا يظهر كيس الحمل، أو نبضات الجنين، وإن كان يظهر بعض التغيرات العضوية كالتي تحدث في أثناء الحمل، مثل تضخم الرحم، وتوسع عنق الرحم، بسبب اقتناع المرأة بوجود حمل، فخير نصيحة إذا شعرت المرأة بانقطاع الدورة لفترات طويلة جدًّا بعدم تجاهل الأمر والتوجه للطبيبة لإجراء الفحوصات اللازمة.