يوم التأسيس يوم فخر أصيل

2022-02-23 الساعة 2:41
يوم التأسيس يوم فخر أصيل
بقلم : سلطان بن سعد بن باز
‏يوم التأسيس هو ليس مجرد تاريخ أو أيام قضت، بل صناعة أمجاد وفخر وعزة، هو تاريخ عريق وثقافة أصيلة وقيادة عظيمة قصة امتدت وامتد مجدها لقرون متلاحقة تاريخ يقف راسخًا صلبًا عميقًا. فقد مرت المملكة العربية السعودية بعدة مراحل لتأسيس الدولة السعودية وهي؛ التأسيس الأول ثم التأسيس الثاني ثم توحيد المملكة، اليوم الجميع يحتفي بيوم التأسيس الأول في المملكة، وهو اليوم الذي قام فيه الإمام محمد بن سعود بتأسيس الدولة السعودية الأولى وعاصمتها الدرعية ودستورها القرآن الكريم وسنة محمد صلى الله عليه وسلم. ويأتي الاحتفاء بهذه الذكرى تأكيدًا من القيادة على أن ما تشهده البلاد اليوم من القيمة والمنزلة يعد امتدادًا لإرث عظيم، خلّفه قادة عظماء، بنوا بالتضحية والقوة والشجاعة ملحمة وتاريخًا مجيدًا لهذه لأرض الطيبة ليكون هذا اليوم وهو (يوم التأسيس) مشعلًا ونورًا لقصة مجد عريق يعجز تاريخ الأمم أن يحاكيه، كما جاء أول الاحتفالات براية يوم بدينا هوية نلمس فيه جملة من المعاني ذات البعد الشامل لتاريخ المملكة الأصيل، وما يحمله من معنى البدايات لكل ما نشهده اليوم من مسيرة عظيمة، في ترسيخ الاستقرار والازدهار. ولا تزال الدرعية خلال القرون الثلاثة الماضية شاهدة على محطات تاريخية مهمة في تاريخ المملكة والمنطقة قديمًا وحديثًا، كما أنها كانت منطلقًا لتوحيد شبه الجزيرة العربية وتأسيس الدولة السعودية الأولى وجعلها تحت حكم واحد. ختامًا أقول: إنه يوم نعتز فيه بجذور وطننا المتأصلة ونفاخر بين كل الأمم وشتى الشعوب، ويحق لنا أن نقول فيه سورنا العالي يبقى بعزة الله عاليًا بمقدساته ومكتسباته وخيراته وجنوده الأبطال وأبنائه المخلصين ورجاله الأوفياء. كل عام والمملكة العربية السعودية محفوظة بأمر الله، وكل عام وقادتنا وشعبنا برخاء وأمن ونماء، ودمتي يا بلاد الحرمين بعز ومجد وتقدم. ماضينا مجد وسيره وحاضرنا فخر نعيشه ومستقبلنا زاهر نشوفه