الولايات المتحدة لا تستطيع التحمل أكثر من ذلك

ديمقراطيون ينقلبون على بايدن: لا يمكن أن يترشح في 2024

2022-06-13 الساعة 1:05
ديمقراطيون ينقلبون على بايدن: لا يمكن أن يترشح في 2024
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

فقد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، دعم فصيل كبير من حزب الديمقراطيين، وهم الشباب والتقدميين الذين يعتقدون أنه كبير في السن وبعيد عن التواصل معهم، قائلين: إنه لا يجب عليه الترشح للانتخابات في عام 2024.

وفي مقابلة تلفزيونية الأحد، رفضت النائبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، الإفصاح عما إذا كانت ستدعم محاولة إعادة انتخاب الرئيس جو بايدن لعام 2024، وهو تحول في سياساتها وسياسة من تعبر عنهم، فقد كانت داعمة قوية له في الانتخابات الماضية.

وعندما سألت المذيعة دانا باش، مقدمة برنامج على قناة CNN، النائبة ألكساندريا، عما إذا كانت تدعم بايدن في ترشحه المقبل، ضحكت ضحكة غير مريحة قائلة: أعتقد أن الرئيس كان يقوم بعمل جيد للغاية حتى الآن، وقد نلقي نظرة على عرضه عندما يعلن رسميًّا ترشحه لعام 2024.

شكوك الديمقراطيين الآخرين:

أما النائب الديمقراطي ديفيد أكسلرود، كان أكثر وضوحًا حيث قال لصحيفة نيويورك تايمز: الرئاسة وظيفة مرهقة للغاية، والواقع الصارخ هو أن الرئيس سيكون أقرب إلى 90 عامًا في نهاية فترة ولايته الثانية، ولا تستطيع أمريكا تحمل رئيس مسن أكثر من ذلك.

ديمقراطيون ينقلبون على بايدن لا يمكن أن يترشح في 2024

وكان الديمقراطيون الآخرون أكثر صراحة بشأن شكوكهم في ترشيح بايدن، حيث قال عضو في اللجنة الوطنية الديمقراطية من ولاية كارولينا الشمالية: يحتاج الديمقراطيون إلى قيادة جديدة وجريئة للسباق الرئاسي 2024، ولا يمكن أن يكون بايدن.

واقترح عضو ديمقراطي آخر في ميامي أن الرئيس يجب أن يعلن عن نيته عدم السعي لإعادة انتخابه.

وخشي جميع المسؤولين الديمقراطيين الخمسين الذين قابلتهم نيويورك تايمز أن حملة إعادة انتخاب بايدن لن تساعد حزبهم ضد الجمهوريين الذين من المتوقع أن يحققوا انتصارات كاسحة في انتخابات التجديد النصفي المقبلة.

وبينما أعرب العديد من الديمقراطيين الذين تمت مقابلتهم، وكثير منهم طلب عدم ذكر أسمائهم، عن امتنانهم لانتصار بايدن على دونالد ترامب في عام 2020، فإن المشاكل التي تواجه إدارة الرئيس حاليًّا وجهت ضربة كبيرة لحزبه.

ديمقراطيون ينقلبون على بايدن لا يمكن أن يترشح في 2024

أبرز المشاكل أمام بايدن:

ومن بين القضايا الكبرى التي تواجه الرئيس الأمريكي الحالي، التضخم المرتفع القياسي الذي يعد أعلى مستوى له منذ أكثر من 40 عامًا، وأسعار الغاز المرتفعة، والوباء الذي طال أمده، وخروج الجيش الأمريكي الفوضوي من أفغانستان الصيف الماضي، وغيرها الكثير من المشاكل.

حيرة فيمن يتولى منصب الرئاسة القادم:

ويبقى السؤال حول من الذي سيحل محل بايدن في هذا المناخ السياسي شديد الاستقطاب: حيث يخشى الديمقراطيون من أن ترامب قد يطلق حملته الخاصة لإعادة انتخابه لعام 2024.

وقد أجاب عن هذا السؤال البعض قائلين: إن المرشحين المحتملين قد يكونوا أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي التاليين: إيمي كلوبوشار، وبيرني ساندرز، وإليزابيث وارين، وكوري بوكر، وكذلك وزير النقل الأمريكي بيت بوتيجيج، والمرشح لمنصب حاكم ولاية تكساس بيتو أورورك.

ديمقراطيون ينقلبون على بايدن لا يمكن أن يترشح في 2024