حجمه الظاهري سيكون أكبر 14% من العادي

القمر العملاق يزين سماء السعودية اليوم وهذه أفضل الزوايا لتصويره

2022-07-13 الساعة 8:45
القمر العملاق يزين سماء السعودية اليوم وهذه أفضل الزوايا لتصويره
المواطن - الرياض

تشهد سماء المملكة والوطن العربي، اليوم الأربعاء، اكتمال قمر ذي الحجة، والذي يمثل ثالث بدر عملاق والأقرب هذا العام.

حجمه أكبر بـ 14%

وقالت الجمعية الفلكية بجدة، إن القمر سيكون على مسافة 357,263 كيلومتراً لعام 2022، وسيكون مشاهدًا طوال الليل بشكل واضح.

كما سيكون حجمه الظاهري أكبر 14% وأكثر سطوعًا 30 % مقارنة بأصغر قمر بدر (أوج) ولكن للعين المجردة لن يبدو مختلفاً عن البدور الأخرى.

البدر الحضيض

ووفقًا لعلماء الفلك في وكالة ناسا، تحدث الأقمار الخارقة ثلاث إلى أربع مرات في السنة ودائماً ما تظهر بشكل متتال.

ويطلق على البدر العملاق أيضًا القمر البدر المكتمل، والتسمية العلمية هي (بدر الحضيض) بمعنى وصول القمر إلى أقرب نقطة من الأرض عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362,146 كيلومتراً.

من جانبه، قال عبد الله المسند، أستاذ المناخ بجامعة القصيم سابقاً، رئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة “تسميات”، على حسابه بموقع “تويتر”، “الليلة خذ سلفي مع بدر البدور، فعند الساعة 09:38م يكتمل القمر بدرًا”.

وأضاف المسند في سلسلة تغريدات على “تويتر”، أن البدر سيكون الأقرب والأكبر والألمع خلال هذا العام، وسيكون بعده عن الأرض 357418كم في نقطة الحضيض، كما سيظهر أكبر من حجمه المتوسط بنحو 14%، ومتوقع أن يكون أقوى إضاءة بنحو 30% مقارنة بأصغر بدر.

وأشار إلى أنه في هذه الظاهرة يحدث أن يقترب القمر من الأرض ويبتعد أحيانًا لكون مداره غير كامل الاستدارة (شبه بيضاوي) وعليه بُعد القمر عن الأرض يتغير كل يوم وكل شهر وكل عام، علماً أن متوسط بعده حوالي 382900كم.

رؤية البدر

ولفت إلى أن أفضل وقت لرؤية بدر البدور وتصويره عند الشروق مَغرباً، وعند الغروب فجراً، حيث الشكل الأبهى والأجمل.

وأوضح أنه عندما يرتفع في السماء يصغر حجمه؛ وذلك بسبب اختلاف كثافة الغلاف الجوي من زاوية لأخرى، والذي يُكبر الصورة عند الشروق والغروب للقمر والشمس، وهذه خدعة بصرية.

أفضل الزوايا لتصويره

ونصح المسند بأن أفضل المشاهد والصور والزوايا عندما يجتمع القمر مع جبل، أو منارة، أو مبنى، أو شجرة، أو أي معلم كبير عند الشروق أو الغروب، مشيرًا إلى أن ظاهرة المد البحري ستتأثر قليلاً بقرب القمر من الأرض وسيكون مداً أقوى من المعتاد، ويسمى بالمد الربيعي.

وأوضح أن ظاهرة قرب القمر من الأرض لا تمت بصلة لأي كارثة طبيعية قد تقع جراء القرب، أو تغير سيكولوجي أو حتى فسيولوجي لدى الإنسان.