أفضل وقت لرصد وتصوير الكوكب وأقماره

زحل يتقابل مع الشمس الأحد القادم

2022-08-12 الساعة 4:54
زحل يتقابل مع الشمس الأحد القادم
المواطن - الرياض
أكد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة أن كوكب زحل سيصل إلى التقابل مع الشمس في سماء الأرض يوم الأحد 14 أغسطس 2022 عند الساعة الثامنة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

زحل مضاء بنور الشمس: 

وقال أبوزاهرة: سيكون كوكب زحل على مسافة 1,325,437,134 كيلومتراً، وسيكون مضاءً بنسبة 100% بنور الشمس وسيبلغ قطر قرصه 18.8 ثانية قوسية ولمعانه الظاهري (+0.3)، وهذا هو أفضل وقت لرصد وتصوير الكوكب وأقماره. وأضاف: التقابل يمثل منتصف أفضل وقت في السنة لرؤية زحل، نظرًا لأن الأرض أقرب إلى الكوكب بحوالي 300 مليون كيلومتر لأنهما على نفس الجانب من الشمس مقارنة عندما يكون الكوكب في الاقتران الشمسي، ولكن حتى عندما يكون زحل في أقرب نقطة له من الأرض، سيظهر كنقطة ضوئية فقط يشبه النجوم للعين المجردة. وأردف: زحل سيظهر أكبر بنسبة 39% وأكثر سطوعا بمقدار 1.7، عند رؤيته عبر التلسكوب، إضافة أن وقت التقابل يوفر وقتًا إضافيًا للرصد حيث سيكون الكوكب مرئيًا معظم الليل، حيث يشرق في وقت غروب الشمس تقريبًا، ويصل إلى أعلى نقطة في السماء حوالي منتصف الليل ويغرب في وقت شروق الشمس تقريبًا بالتوقيت المحلي. وتابع: خلال هذا التقابل سيكون النصف الشمالي لزحل مائلاً باتجاهنا بحيث تميل الحلقات بزاوية 13 درجة على خط رؤيتنا من الأرض، مما يجعلها مشاهدة بشكل جيد للغاية.

ملاحظة عبر التلسكوب: 

وقال “أبوزاهرة”: سيلاحظ الراصد لزحل عبر التلسكوب ولبضع ساعات قرب لحظة التقابل سطوعًا ملحوظًا للحلقات مقارنة بقرص الكوكب نفسه وهذه الظاهرة تسمى “تأثير سيليجر”، وهو يحدث لأن الحلقات تتكون من بحر ناعم من جزيئات الجليد التي تضيئها الشمس عادةً بزاوية مختلفة قليلاً عن زاوية رؤيتنا بحيث نرى بعض الجسيمات المضيئة وبعضها في ظل البعض الآخر، ولكن قرب وقت التقابل تضيء جسيمات الجليد من نفس الاتجاه الذي نراها منه تقريبًا، مما يعني أننا نرى القليل جدًا منها في الظل. وأضاف: كوكب زحل سوف يرصد فوق الأفق الجنوب الشرقي بعد غروب الشمس وبداية الليل، حيث سيبدو كنقطة ذهبية للعين المجردة، وخلال ساعات الليل سيكون بالقرب منه القمر الأحدب المتناقص، وسيصل زحل أعلى نقطة في السماء عند حوالي منتصف الليل وسيغرب في الجنوب الغربي مع شروق الشمس. وأردف: الكواكب التي تدور حول الشمس داخل مدار الأرض وهما عطارد والزهرة لا يمكن أن تكون في حالة تقابل، فهذه الحالة تحدث فقط مع الكواكب خلف مدار الأرض وتشمل المريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون والكوكب القزم بلوتو فهذه يمكنها أن تقابل الشمس في سماء الأرض. وتابع: تصل جميع تلك الكواكب خلف مدار الأرض إلى التقابل في كل مرة تتحرك الأرض بين تلك الكواكب والشمس، فتقابل المريخ يحدث كل عامين، وتقابل المشتري يأتي متأخراً بشهر كل عام، في حين يحدث تقابل زحل متأخرًا بأسبوعين تقريباً سنوياً، فكما نلاحظ أنه كلما كان الكوكب أبعد عن الشمس كانت الفترة الزمنية بين تقابلين متتاليين أقصر.
Al Mouwaten تابعوا آخر أخبار صحيفة المواطن على Google news