بسبب توسع طموحات بوتين

مخاوف الغرب من تحركات روسيا تتزايد

2022-08-07 الساعة 6:10
مخاوف الغرب من تحركات روسيا تتزايد
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف
قالت صحيفة واشنطن بوست إن تحركات الرئيس فلاديمير بوتين الأخيرة تسخر من العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لمعاقبتها على دخول صراع مع أوكرانيا، وقد جاء ذلك تعليقًا على ظهور تقارير تفيد بأن موسكو تعقد صفقات مع عدة دول لبيع غازها بالروبل بدلًا من الدولار. وكان قد أكد الرئيس رجب طيب أردوغان على أن تركيا ستبدأ في دفع ثمن بعض وارداتها من الغاز الطبيعي الروسي بالروبل، وجاء الإعلان في البداية من قبل موسكو بعد أكثر من أربع ساعات من المحادثات بين أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي. وتابع التقرير: هناك مخاوف غربية من أن موسكو تبحث عن سبل جديدة للالتفاف على العقوبات المفروضة عليها، حيث تقود الولايات المتحدة الجهود الدولية لفرض عقوبات اقتصادية على روسيا ردًا على دخولها لأوكرانيا في فبراير، لكن حاليًا يقوم بوتين بعدة صفقات لتعزيز تجارته، وقد اتخذ خطوات للعمل بشكل أوثق في قطاعات النقل والزراعة والصناعة والمالية مع تركيا، وذلك وفقًا لبيان مشترك أصدره القادة بعد أربع ساعات من المحادثات في سوتشي، مدينة المنتجعات الروسية على البحر الأسود. واشنطن بوست تحركات بوتين الأخيرة تسخر من العقوبات الغربية 

مخاوف غربية من تحركات روسيا

وتتزايد المخاوف في كل من الغرب وأوكرانيا من أن موسكو تسعى للحصول على مساعدة أردوغان لتجاوز القيود المفروضة على قطاعات البنوك والطاقة والصناعة، فعلى الرغم من أن تركيا دولة عضو في الناتو، إلا أنها لا تنضم إلى الدول في فرض العقوبات وظلت على الحياد. وقد قال ألكسندر نوفاك، نائب رئيس الوزراء الروسي، عن ذلك إن البلدين توصلا إلى اتفاقيات جديدة في المجالين المالي والمصرفي لكنه لم يذكر تفاصيل. واشنطن بوست تحركات بوتين الأخيرة تسخر من العقوبات الغربية 

اعتماد تركيا على الغاز الروسي

وتعتمد أنقرة اعتمادًا شديدًا على الطاقة الروسية، حيث شكلت موسكو نحو ربع واردات تركيا من النفط و 45% من مشترياتها من الغاز الطبيعي العام الماضي. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين حكوميين غربيين قولهم بأنهم يخشون أن تبحث روسيا عن طرق للتحايل على العقوبات المرتبطة بالحرب، متابعة: المسؤولون الروس يسافرون حول العالم في محاولة للعثور على أشخاص يرغبون في القيام بأعمال تجارية مع مؤسساتهم المالية، وهناك بعض الدول بالفعل التي تكمن مصلحتها مع موسكو وأبرزهم الهند والصين على سبيل المثال. واشنطن بوست تحركات بوتين الأخيرة تسخر من العقوبات الغربية  وأضاف التقرير: سخر بوتين من العقوبات الغربية ووصفها بأنها فاشلة، وظل تدفق الإيرادات من مبيعات الطاقة الروسية مستمرًا وهو ما يدعم الروبل والاقتصاد والنظام المالي للبلد، بل وحاليًا زادت طموحات بوتين حتى أنه يأمل الآن في إنشاء أنظمة دفع بديلة للنظام الأمريكي.
Al Mouwaten تابعوا آخر أخبار صحيفة المواطن على Google news