جلست على عرش بريطانيا عام 1953 ميلادية

أبرز المحطات في حياة الملكة إليزابيث الراحلة

2022-09-08 الساعة 9:48
أبرز المحطات في حياة الملكة إليزابيث الراحلة
المواطن - متابعة

تولت الملكة إليزابيث، في عمر 25 عامًا، بعد وفاة والدها الملك جورج السادس، عرش بريطانيا، وتوجت في كنيسة ويستمنستر في 2 يونيو 1953، وكانت هذه المرة الأولى التي تمكن فيها العامة من مشاهدة هذا الحدث المقدس.

وسمحت إليزابيث، والمعروفة باسم ليليبيت بين أصدقائها، لكاميرات التلفزيون ببث الحفل، في إشارة قوية إلى أن ملكيتها كان عهدًا جديدًا ومنفتحًا وذا صلة، وقالت في كلمة لها حينها: “أعلن أمامكم جميعًا أن حياتي، سواء كانت طويلة أم قصيرة، ستكون مكرسة لخدمتكم وخدمة عائلتنا الملكية العظيمة، التي ننتمي إليها جميعًا”.

35 شيئًا يحدث في بريطانيا عند وفاة الملكة إليزابيث

زواج الأميرة إليزابيث 

في العشرين من نوفمبر عام 1947، تزوجت الأميرة إليزابيث من حبيب طفولتها، أمير اليونان والدنمارك طويل القامة، فيليب. في العام التالي، نتج عن زواجهما إنجاب وريث إليزابيث، الأمير تشارلز.

أول رئيس وزراء لها كان ونستون تشرشل، وخلال فترة حكمها، قابلت كل رئيس للولايات المتحدة باستثناء واحد، اجتماعات كانت توليها الأولوية دائمًا.

ولأنها كانت تبدو جدية للعامة، فإن هناك القليل من الصور التي تظهر الجانب الفكاهي الذي يعرف أن هذه الزوجة والأم والجدة تظهره وراء الأبواب المغلقة.

في بعض الأحيان، لم يكن هناك الكثير من دواعي الضحك، فخلال التسعينيات، تم طلاق 3 من أطفالها الـ4، وطلاق تشارلز كان الأكثر شهرة، ثم وقع الحادث الذي أدى إلى مفارقة الأميرة ديانا للحياة.

اصطدمت استجابة العائلة المالكة المقيدة برأي عام بريطاني غارق في حزنه، علمت إليزابيث أنها ليست مجرد أم أو جدة، بل إنها ملكة لشعبها، مهما حدث.

35 شيئًا يحدث في بريطانيا عند وفاة الملكة إليزابيث

وفاة الأمير فيليب

وعلى مدى أكثر من عدة عقود تم إعادة بناء ثقة العامة بالعائلة المالكة تدريجيًا. كانت الملكة مبتهجة بشكل واضح بدعم حفل الزفاف بين حفيدها ويليام وشريكته كيت في عام 2011.

رحبت العائلة بعدة إضافات بعد ذلك، بما في ذلك الأمير جورج، الحفيد الأول للملكة، ووريث العرش المستقبلي، الذي ولد عام 2013.

في عام 2021، بعمر يناهز 99 عامًا، توفي الأمير فيليب، دوق إدنبرة، وحضر كبار أفراد العائلة المالكة الجنازة، والتي تقلص حجمها بسبب فيروس كورونا.

أجبرت إليزابيث على الوقوف وحدها مع مشاهدة إنزال تابوته إلى الغرفة الملكية في قصر ويندسور، مودعة زوجها الذي بقي معها 73 عامًا، الرجل الذي وصفته بأنه مصدر قوتها وقدرتها على الاستمرار.

وبعد 70 عامًا على العرش، احتفلت الملكة باليوبيل البلاتيني لها، وهو أطول ملك بريطاني في تاريخ بريطانيا، إلى أن تم الإعلان عن وفاتها رسميًا مساء اليوم.

عائلة الملكة إليزابيث تهرع إليها بعد التقارير الصحية المقلقة  (1) عائلة الملكة إليزابيث تهرع إليها بعد التقارير الصحية المقلقة  (1)