ستقدم خصما 20% عبر برنامج العطلات

الخطوط السعودية الناقل الرسمي للقمة العالمية للذكاء الاصطناعي

2022-09-14 الساعة 3:11
الخطوط السعودية الناقل الرسمي للقمة العالمية للذكاء الاصطناعي
المواطن - الرياض

أعلنت الخطوط السعودية عن كونها الراعي الإستراتيجي والناقل الرسمي للقمة العالمية للذكاء الاصطناعي المقامة في الرياض تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي.

حضور حافل

ويحضره أصحاب السمو والمعالي ومشاركة أكثر من 200 متحدث من 70 دولة يمثلون صانعي السياسات في مجالات البيانات والذكاء الاصطناعي في العالم وأبرز المستثمرين وقادة الفكر السياسي والمبتكرين الذين يعملون على نشر تقنيات الذكاء الاصطناعي من خلال الاستثمار والالتزامات والحوكمة لتقديم الحلول على نطاق عالمي، بالإضافة لقادة ورؤساء الشركات التقنية، مع توقعات بتواجد أكثر من 3 آلاف زائر من مختلف أنحاء العالم.

مذكرة تفاهم 

وستوقع الخطوط السعودية مذكرة تفاهم ثلاثية ما بينها وبين الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (SADAIA) والشركة السعودية للذكاء الاصطناعي (SCAI)، بهدف بحث سبل التعاون في تطوير وتبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتحسين تجربة العملاء باستخدام أحدث التقنيات الناشئة وتسخير التقنية لمعالجة اللغات الطبيعية في تطبيقات خدمة عملاء الخطوط السعودية والقنوات الرقمية الأخرى.

كما ستقدم الخطوط السعودية لزوار القمة خصماً بمقدار 20% عبر برنامج عطلات السعودية باستخدام الكود “AI20” وذلك للاستفادة من عروض الباقات المتعددة.

دعم مستهدفات رؤية المملكة

وتؤكد مجموعة الخطوط السعودية من خلال مشاركتها في رعاية القمة العالمية للذكاء الاصطناعي على سعيها المستمر لدعم تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في المجالات كافة، ومنها تطلعات الريادة العالمية من خلال الاقتصاد القائم على البيانات والذكاء الاصطناعي، وتبني أحدث الممارسات والحلول في عالم الذكاء الاصطناعي لتقديم أفضل خدمة لضيوف وموظفي الخطوط السعودية.

يذكر أن القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية تقام على مدار 3 أيام في مركز الملك عبدالعزيز للمؤتمرات بالرياض بأكثر من 100 جلسة عمل، وكانت النسخة الأولى التي عُقدت افتراضياً قبل عامين تحت رعاية ولي العهد قد لاقت اهتماماً عالمياً لافتاً، وتخطت مشاهداتها حاجز 5 ملايين مشاهدة، وأطُلقت من خلالها الإستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي “نُسدي”.