تمثل نقطة التقاء بين التقاليد والابتكار

المقاهي السعودية تحتضن حقبة جديدة

2022-09-30 الساعة 4:59
المقاهي السعودية تحتضن حقبة جديدة
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

سلط موقع Ievren الهندي الضوء على قرار تغيير اسم القهوة العربية إلى السعودية في وقت مبكر من هذا العام، في كل من المطاعم والمقاهي والمتاجر بالمملكة، وذلك ضمن مبادرة وزارة الثقافة تحت مُسمى عام القهوة السعودية، كجزء من تحركات لتعزيز هوية وثقافة المملكة.

وقال التقرير: منذ الإعلان عن هذه الخطوة، احتضنت المقاهي في المملكة حقبة جديدة، وازداد عدد صانعي القهوة الشباب فيها، وركز الكثيرون على التسويق الإبداعي وطرق تقديم المشروبات التقليدية.

وفي هذا الإطار، قال الطالب رضوان المؤمن الذي قرر العمل أثناء الدراسة فالتحق بالمقهى الدولي Coffee Bean and Tea Leaf: كانت بداياتي متواضعة، لكن عندما عملت في القهوة تعمقت في هذا العالم ولم أستطع الخروج منه.

وتابع: هذا ما يشعر به الكثيرون من جيلي.

الضيافة السعودية

ولفت التقرير إلى أن تقديم القهوة هو جانب مهم من جوانب الضيافة في المجتمعات العربية ويعتبر عملًا يعبر عن الكرم والاحتفاء بالضيف، ويكتسب الأمر أهمية خاصة في المملكة، حيث تلعب القهوة دورًا رئيسيًا في تقليد الضيافة القديم.

وتابع: نظرًا لأن المملكة تجتذب المزيد من السياح، فقد أصبحت القهوة السعودية في حد ذاتها جانبًا مهمًا للاستكشاف وإثارة للاهتمام.

المقاهي السعودية تحتضن حقبة جديدة

وقال رضوان المؤمن: القهوة السعودية جزء مهم من حياتنا، لقد نشأنا حوله ونقدمه للضيوف، وأعتقد أنه من الجيد أن يكون هناك اهتمام متزايد بالقهوة السعودية، وهذا يعني أن هناك نقطة التقاء بين التقاليد المتعارف عليها والابتكار المندمج في الهوية.

وقال عبدالله الشريف الذي يعمل بأحد المقاهي في جدة: لقد أخذ الجيل الأصغر الأشياء من الجيل الأكبر وأعطاها لمسة عصرية بإضافات جديدة.

خصائص القهوة السعودية

وقال الشريف: القهوة السعودية هي قهوة متخصصة تأتي من حبوب محصودة باهظة الثمن، ونقدمها بطريقة فريدة، ويتم طحن الحبوب الكاملة المحمصة وإعدادها بالكامل من الصفر.

وعادةً ما يكون الهيل هو المكون الرئيسي في القهوة السعودية، لكن تختلف الوصفات مع إضافة بعض القرنفل والزعفران، ويمكن أن تختلف طريقة التحميص أيضًا، مما يعني أن نكهات القهوة متعددة.

وفي معرض دبي إكسبو 2020، قدم مقهى سارد للضيوف نظرة جديدة على أنواع القهوة السعودية المختلفة، وتم تقديم خلطات القهوة من 13 منطقة في المملكة إلى جانب بطاقات المعلومات التي توضح خصائص كل منها.

الاستثمار في صناعة البن

وقال تقرير الموقع الهندي: مع نمو صناعة البن في المملكة، تستثمر المؤسسات الحكومية والخاصة في مجموعة من المبادرات لدعم القطاع وتوسيعه، وفي يوليو الماضي، وقعت الهيئة السعودية لفنون الطهي اتفاقية تعاون مع شركة القهوة السعودية في عدة مبادرات للحفاظ على تراث القهوة السعودية.

وتشمل المبادرات برنامجًا لتطوير مكتبة إعلامية وقصص فنون الطهي المحلية، فضلاً عن تصميم وتسويق طرق السياحة للترويج لمزارع البن، ويأتي كل ذلك في إطار السعي لتحسين جودة منتجات القهوة، وتمكين العاملين والاستثمار في القهوة، ومشاركة تراث المملكة من القهوة مع العالم.