في الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2022

بايدن قد يفقد سيطرته على مجلس النواب

2022-09-25 الساعة 7:45
بايدن قد يفقد سيطرته على مجلس النواب
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

تستعد أمريكا للدخول في الانتخابات النصفية في الثامن من نوفمبر، وكان من المتوقع أن تكون المؤشرات ضد الديمقراطيين، وهو أمر يكاد يكون روتينيًا بعض الشيء، فعادةً ما تحمل النتائج النصفية قبل الانتخابات الرئاسية هزيمة للناخبين من الحزب الحالي، لكن يختلف الأمر هذه المرة، فللمفاجأة، حقق الحزب الديمقراطي بعض التفوق.

ويأتي ذلك مع ارتفاع معدلات التضخم، وانخفاض معدلات الموافقة لجو بايدن، ورغم هذا، فقد حقق الحزب بعض الإنجازات التشريعية البارزة، وفي حين أنه من المتوقع أن يفقد الحزب سيطرته على مجلس النواب لكن في المقابل تزداد فرصهم في الاستحواذ على أغلب مقاعد مجلس الشيوخ، بحسب موقع إيكونوميك تايمز.

مؤشرات الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2022

الانتخابات الأغلى على الإطلاق 

وبحسب موقع فايننشال تايمز، فإنه من المتوقع أن تكون انتخابات التجديد النصفي الأمريكية لعام 2022 هي الأغلى على الإطلاق، حيث يضخ الديمقراطيون والجمهوريون مبالغ قياسية في حملاتهم الانتخابية بينما يتنافسون على السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ.

ونظرًا للتضخم، سيتجاوز إجمالي الإنفاق من قبل جميع المرشحين في مجلسي النواب والشيوخ الرقم القياسي لعام 2018 البالغ حوالي 3 مليارات دولار، حيث قد يصل المبلغ إلى 50 مليون دولار بالوتيرة الحالية للإنفاق، وفقًا لتحليل فاينانشيال تايمز لبيانات تمويل الحملات.

مؤشرات الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2022

أهمية الانتخابات النصفية 

تُسمى تلك الانتخابات بالنصفية لأنها تأتي في منتصف فترة ولاية الرئيس البالغة أربع سنوات، ويُنظر إليها على أنها حكم الناخبين الأمريكيين على كيفية تقدم الرئيس.

وفي تلك الانتخابات، يتم انتخاب جميع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 عضوًا لمدة عامين لتمثيل منطقة معينة في ولايتهم، ويتألف مجلس الشيوخ من 100 عضو ومندوبَين لكل ولاية ويتم انتخابهم لمدة ست سنوات.

ويشغل الحزب الديمقراطي للرئيس بايدن حاليًا خمسين مقعدًا في مجلس الشيوخ، وهذا يعني أن أغلب القرارات التي تمر تحصل على أصوات متعادلة، وهنا تتدخل نائبة الرئيس كامالا هاريس لكسر التعادل وتمرير القوانين.

مؤشرات الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2022

ومن مهام مجلس الشيوخ أيضًا تأكيد ترشيح القضاة الفيدراليين وقضاة المحكمة العليا، وهو بالتالي ما ينعكس على مسار الأمة كلها.

أما مجلس النواب الأمريكي، فيشغل حزب الرئيس 220 مقعدًا، بينما يشغل الجمهوريون 211 مقعدًا، ورغم أنهم أغلبية حاليًا، إلا أن الاستطلاعات تشير إلى أن الديمقراطيين في خطر حقيقي بفقدان أغلبيتهم فيه.

مع ذلك، فإن خسارة حزب الرئيس في الانتخابات النصفية لمقاعد مجلس النواب هو أمر معتاد، فقد شهدت كل الانتخابات النصفية خسارة حزب الرئيس، بما في ذلك الرؤساء الذين تمتعوا بشعبية كبيرة مثل رونالد ريغان وجورج إتش دبليو بوش، وفي الواقع، فإنه تاريخيًا، مجلس الشيوخ أفضل قليلًا بالنسبة لحزب الرئيس.

عوامل تؤثر على الانتخابات النصفية 2022

قام الرئيس بايدن بعدة تحركات مثير للجدل في فترة ولايته، منها إنهاء الوجود الأمريكي في أفغانستان وبالتالي تمهيد الوضع لعودة طالبان، كما وقع قانونًا بقيمة عدة مليارات من الدولارات لإنفاقها على الإغاثة من فيروس كورونا والبنية التحتية وتدابير تغير المناخ التي يعتقد البعض أنها ساعدت في زيادة التضخم.

ومن ناحية أخرى، فإن قرار المحكمة العليا الأمريكية في يونيو الخاص بإلغاء الحق الدستوري للإجهاض تسبب في غضب واسع في أمريكا.

هل لا زال ترامب لاعبًا رئيسيًا؟

بحسب موقع ABC الأمريكي، فإن هذه الانتخابات هي استفتاء على دونالد ترامب بقدر ما هي على جو بايدن، ويمكن أن تقرر ما إذا كان ترامب سيترشح للرئاسة في 2024.

مؤشرات الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2022

وبشكل عام، فإن نتائج هذه الانتخابات النصفية يكون لها تأثير كبير على السباقات الرئاسية المستقبلية.