طلب يد رئيسة وزراء إيطاليا

إقالة نجل الرئيس الأوغندي بسبب عرض زواج غريب

2022-10-05 الساعة 4:20
إقالة نجل الرئيس الأوغندي بسبب عرض زواج غريب
المواطن - متابعة

أثارت تغريدة نجل الرئيس الأوغندي الجنرال موهوزي كايبينروجابا قائد القوات البرية الأوغندية، التي نشرها طالبًا الزواج من المرشحة الأبرز لرئاسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، جدلًا واسعًا، كما هدد في تغريدة أخرى بالاستيلاء على نيروبي عاصمة دولة كينيا، وهو ما أشعل غضب الكثيرين، وتسبب في إقالته من منصبه.

وبعد البلبلة التي أثارتها التغريدة، قرر الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، إقالة نجله، موهوزي كاينيروغابا، قائد قوات المشاة في الجيش، أمس الثلاثاء، في خطوة قد توفّر غضب الشارع وتمنع أي اصطدام دبلوماسي محتمل.

التفاصيل

وتعود التفاصيل لتغريدة نشرها الجنرال موهوزي والمرشح الأبرز لخلافة والده، طلب فيها الزواج من ميلوني مقابل مهر 100 بقرة من أفضل الأنواع، وهي فصيلة “نكور”.

وكشف نجل الرئيس الأوغندي في عرض الزواج الأغرب، أنه عيّن صديقيه السفير الإيطالي لدى أوغندا ماسي ماتسانتي وسيطًا للزواج، مضيفًا أنه سوف يتفاوض في مهر العروس.

وهدد باحتلال نيروبي، من أجل محو الإهانة التي ستلحق به حال رفضت العروس العرض، إذ كتب: “الأمر لن يستغرق مع جيشي ومعي أسبوعين للاستيلاء على نيروبي”، وهو ما أثار غضب والده القائد، الذي يحكم البلد الإفريقي منذ العام 1986، وبعد نشرها بفترة قصيرة عاد وحذفها لتجنب أي صدام دبلوماسي، في حين أبقى على تغريدات عرض الزواج.

وتسبب هذه التغريدات التي انتشرت على نطاق واسع في إيطاليا، في غضب واسع، بينما لاقت ترحابًا من جانب المعارضين لليمين الفاشي الذي تنتمي إليه رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة.