تكسر قيود كل ما هو مألوف

تروجينا تعيد تعريف معنى الطموح

2022-10-09 الساعة 5:21
تروجينا تعيد تعريف معنى الطموح
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

قالت مجلة August Man من سنغافورة إن مدينة تروجينا في السعودية، تعيد تعريف معنى الطموح، كما أنها تكسر القيود المعروفة لكل ما هو مألوف، وجاء ذلك تعقيبًا على استضافتها دورة الألعاب الآسيوية الشتوية القادمة في 2029.

وتابع التقرير: تم تصميم تروجينا لتكون مدينة كبرى مستقبلية في المملكة وجزءًا من مدينة نيوم العملاقة، وهي تضم مجمعًا للرياضات الشتوية على مدار العام.

وأضاف: بمجرد إعلان المجلس الأولمبي الآسيوي، في بيان، بأنه اتخذ قراره خلال اجتماع جمعيته العامة في كمبوديا، بفوز تروجينا باستضافة دورة الألعاب الآسيوية، غيرت المدينة السعودية على الفور المفاهيم التقليدية التي تنص على أنه يجب أن تستضيف مدينة شتوية هذه البطولة.

تروجينا تكسر قيود كل ما هو مألوف

تروجينا الأولى من نوعها 

وأردف: حاليًا، من المقرر أن تصبح صحاري وجبال السعودية ملعبًا للرياضات الشتوية، وهذا تعريف يعني أن كل ما بدا مستحيلًا في وقت ما أصبح ممكنًا ببعض التخطيط والإرادة.

ولفت التقرير إلى أنه من المثير للانتباه أن العرض السعودي تمت الموافقة عليه بالإجماع لتكون تروجينا أول مدينة في غرب آسيا تستضيف الحدث.

وتنخفض درجات الحرارة الشتوية إلى ما دون الصفر مئوية في المدينة، وتبلغ درجات الحرارة على مدار العام بشكل عام نحو 10 درجات مئوية، ومن المقرر أن تكتمل في عام 2026 بحيث تشمل التزلج على مدار العام، وبحيرة من صنع الإنسان، وشاليهات وفنادق فخمة للغاية.

تروجينا تكسر قيود كل ما هو مألوف

والمدينة مخططة بحيث تحقق هدف إعادة تعريف السياحة الجبلية للعالم من خلال إنشاء مكان قائم على مبادئ السياحة البيئية، وتسليط الضوء على الحفاظ على الطبيعة وتعزيز نوعية حياة المجتمع.

وقال المتزلج فايق عبدي، وهو من بين المشاركين في الفريق السعودي: عندما كنت طفلاً، لم أصدق أنني سأتزلج في وطني.

وتشمل دورة الألعاب مسابقات التزلج على الجليد وهوكي الجليد بإجمالي 47 حدثًا.

ذا لاين ونيوم 

وسلط الموقع السنغافوري الضوء أيضًا على مدينة ذ لاين ونيوم قائلًا: تم الإعلان عن نيوم لأول مرة في عام 2017، وقد أثارت الدهشة باستمرار بشأن خططها مثل سيارات الأجرة الطائرة والروبوتات.

وأردف: تبع ذلك الإعلان عن مشروع The Line وهو عبارة عن ناطحتي سحاب متوازيتين مغلفتين بالمرايا من الخارج وتمتدان على مسافة تزيد عن 170 كيلومترًا من التضاريس الجبلية والصحراوية.