كان لهم تأثير في المشهد الأدبي والثقافي

كاتبة لـ الثقافة: لماذا تجاهلتم دعوة كبار المثقفين والأدباء؟!

2022-10-02 الساعة 2:08
كاتبة لـ الثقافة: لماذا تجاهلتم دعوة كبار المثقفين والأدباء؟!
المواطن - الرياض

أبدت الكاتبة والناقدة فاطمة إلياس تعجبها بسبب عدم دعوة كثير من المثقفين والأدباء لفعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، من قبل وزارة الثقافة.

وقالت إلياس، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”: “كثير من المثقفين والمثقفات والأدباء والأديبات ممن كان لهم تأثير في المشهد الأدبي والثقافي المحلي قبل إنشاء وزارة الثقافة… لم تتم دعوتهم.. بل وتم نسيانهم!!!! من المسؤول عن تهميشها!!!”.

ليست مسألة ريال أو ريالين

وأضافت أن المسألة ليست مسألة ريال أو ريالين!! لكنها مسألة اعتبارية لكونك تنتمي لهذه المنظومة وتجد نفسك بينها في لقاءاتها ومنتدياتها وحواراتها. وفجأة تجد نفسك خارجها !!! أنا هنا أتحدث باسم المثقفين والمثقفات والأدباء والأديبات الذين سقطت أسماؤهم سهواً أو من غير سهو من حسابات الوزارة !!!

وتابعت “كلامي ليس إلا تذكير بأن الجهل بدور بعض الأسماء وقدرتها على المشاركة هو سبب غيابها، وأن الأسماء الجديدة يجب ألا تلغي الأسماء التي سبقتها، بل هي امتداد لخارطة الإبداع التي تتسع للجميع. ولا مكان هنا للغيرة أو التشكي، بل هو حوار واعٍ وصريح”.

ولفتت إلى أن التهميش لهذه الأسماء عن جهل بها او قصد ليس فقط في معرض الكتاب ولكنه طال جميع مناسبات وفعاليات الوزارة.

المثقف المؤثر

وتفاعل الشاعر بدر عمر المطيري مع تغريدات الكاتبة فاطمة إلياس بقوله “يبدو أن المثقف المؤثر غير مرغوب فيه وكأنهم يتحاشونه ويفضلون دعوة “المثقف” الذي لا يؤثر فهو أرخص وأقل فائدة وطلباته لا تتعدى قهوة وشاي وثرثرة في صالة الفندق وهكذا الرؤية الجديدة المختلفة جدا عن ما قبل فترة كورونا وملتقيات ومهرجانات كان يدعى لها قامات الأدب الفاعلين في المشهد الثقافي!

تجاهل كبير لكلّ أديب كبير

وقال الشاعر إبراهيم عمر صعابي “للأسف د. فاطمة ، تجاهل كبير لكلّ أديب كبير”.

وقال آخر “هم لا ينظرون لهم على أنهم رواد و بناة ساهموا في وضع لبنات في أساس هذا الوطن بل النظرة لهم على أنهم أصحاب بضاعة لا تواكب معطيات العصر وربما منتهية الصلاحية أو كاسدة، للأسف كأنها أصبحت سمة في التعامل مع جيل الرواد، فما أن يختفي لظروف السن والصحة عن المشهد حتى يتم نسيانه”.