العقاري يتهرب من المسؤولية

متضرر من فلل الكراتين: البيت بيطيح علينا

2022-10-08 الساعة 6:36
متضرر من فلل الكراتين: البيت بيطيح علينا
المواطن - الرياض

شكا أحد متضرري فلل الكراتين من جشع مطور عقاري يهدد سلامة السكان، لتصبح البيوت أوهن من بيت العنكبوت ويتحول بيت العمر إلى كابوس.

البيت بيطيح: 

وقال المتضرر في تصريحات إلى الإخبارية: “البيت بيطيح علينا والعقاري يتهرب من المسؤولية”.

وتابع: “أكثر من مرة يصدر البيت أصواتًا قوية ومخيفة، والناس ما يخافون الله، ومن يوم ما أخدت الفيلا من البنك قالوا عليها ضمانات ولكن هذا لا يحدث ولا أحد يتجاوب معنا”.

وتعجب معلقون من أنه رغم ذلك وما يحدث مع بعض المواطنين الذين يلجؤون إلى فيلل الكراتين، إلا أن البعض يتجه إلى البنوك والمطورين العقاريين للحصول على بيوت مشابهة، لتتكرر نفس المأساة.

فلل الكراتين: 

وفلل الكراتين هي الاسم المتداول للمساكن رديئة الجودة أو المغشوشة بمعنى أصح، والتي تم بناؤها خلال طفرة العقار في الأعوام العشرة الأخيرة، ولكن ما إن يهطل المطر حتى تتحول إلى شلالات من الداخل وتبدأ معاناة من اشتراها.

مشاكل مختلفة: 

وشكا العديد من المواطنين خلال السنوات الأخيرة من مشاكل في فلل الكراتين سواء تصدعات في الجدران، وضعف في الأعمدة، وسقوط في الأسقف، وانهيارات للتربة، وغش في الكهرباء والسباكة والبلاط، متهمين بعض معدومي الضمائر من العقاريين وأصحاب المقاولات الذين يتحايلون على الناس ويقدمون لهم البناء الرديء.

وطالب مواطنون بمحاسبة ومعاقبة من يتورط في بيع تلك الفلل أو الشقق للمواطنين، وضرورة الرقابة على أصحاب المقاولات والعقاريين لمنع تكرار هذه الأزمة.