داعين إياهم للعودة إلى المفاوضات

مجلس الأمن يحمل الحوثيين عدم التوصل لهدنة

2022-10-06 الساعة 3:49
مجلس الأمن يحمل الحوثيين عدم التوصل لهدنة
المواطن - متابعة

حمّل مجلس الأمن الدولي، الحوثيين مسؤولية عدم التوصل إلى اتفاق هدنة في اليمن، مؤكدًا أن مطالب المليشيات في الأيام الأخيرة من المفاوضات لتمديد الهدنة أعاقت جهود الأمم المتحدة للتوسط في الاتفاق.

البعد عن الاستفزاز

وقال أعضاء مجلس الأمن في بيان صادر عنهم “إنه مع تمديد الهدنة، فإن هذه الفوائد للشعب اليمني ستستمر في الازدياد، بما في ذلك رواتب المعلمين والممرضات وموظفي الخدمة المدنية في اليمن، وفتح الطرق في تعز وجميع أنحاء البلاد، وتوسيع الرحلات الجوية الدولية، والتأكد من تدفق الوقود بحرية أكبر إلى ميناء الحديدة”.

ودعوا بشكل عاجل الأطراف اليمنية، ولا سيما الحوثيين، إلى الامتناع عن الاستفزاز، وإعطاء الأولوية للشعب اليمني، والعودة إلى الانخراط البنّاء في المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، والعمل بشكل عاجل من أجل تمديد وتوسيع الهدنة، معربين عن خيبة أملهم الشديدة بعد انتهاء مهلة 2 أكتوبر لتمديد الهدنة في اليمن.

إعادة الهدنة

وأكدوا على توقعهم أن يجد الطرفان طريقًا للمضي قدمًا لإعادة الهدنة، مشيرين إلى أن الأشهر الستة الماضية قد جلبت مزيدًا من الهدوء والأمن أكثر من أي وقت في السنوات الثماني الماضية، بما في ذلك انخفاض حاد في الخسائر بين المدنيين، فضلا عن جهود الحكومة اليمنية لتمكين تدفق الوقود إلى الحديدة والرحلات التجارية من وإلى صنعاء.

وقف إطلاق النار

وجددوا دعمهم للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، مشددين على أن التمديد سيوفر أيضًٍا فرصة للتوصل إلى وقف إطلاق النار وفي نهاية المطاف إلى تسوية سياسية شاملة بقيادة يمنية وبمشاركة كاملة وعادلة وهادفة للمرأة، تحت رعاية الأمم المتحدة، بناء على المراجع المتفق عليها ووفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بهدف معالجة القضايا الأوسع الكامنة وراء الصراع.

وأعربوا عن قلقهم العميق من الخطاب الذي يهدد عمدًا المفاوضات والإجراءات التي أعاقت الاستقرار الاقتصادي في اليمن.