3.4 مليار دولار في قطاع اللقاحات والأدوية

أرقام تؤكد الريادة السعودية العالمية في الصحة والبحث والتطوير

2022-11-14 الساعة 9:38
أرقام تؤكد الريادة السعودية العالمية في الصحة والبحث والتطوير
أستمع للمقال بالصوت

المواطن - الرياض

أعلنت المملكة في صيف 2022 أنها ستستثمر 3.4 ملیار دولار في قطاع اللقاحات والأدویة الطبیة الحیویة، وذلك ضمن جھودها نحو تحقیق الأمن الدوائي، إذ سیتم تنفیذ الاستثمارات على مرحلتین، تستھدف المرحلة الأولى تقنیات تصنیع لقاحات الأطفال الأساسیة والإنسولین، بینما تھدف المرحلة الثانیة إلى توطین صناعة الأدویة المناعیة والسرطانیة.

وتحقیقًا للاستدامة المالیة للمشروعات الصحیة، تم رصد مبالغ مالیة للمشروعات الصحیة الحالیة في المملكة بقیمة استثماریة تتجاوز 10 ملیار ریال، فضلًا عن مشروعات “إستراتیجیة التخصیص” لوزارة الصحة البالغ عددھا 112 مشروعًا خلال السنوات الخمس المقبلة، والتي تتجاوز قیمتھا الاستثماریة 48 ملیار ریال.

البحث والتطوير:

أما في قطاع البحث والتطویر والابتكار بالمجال الصحي في المملكة، یوجد أكثر من 900 بحث علمي من علماء وباحثین سعودیین، ما جعلھا الأولى عربیًّا والـ12 ضمن مجموعة العشرین في أبحاث كوفید-19، فضلًا عن برنامج الجینوم السعودي للحد من الأمراض الوراثیة، والذي نجح في توثیق 7500 متغیر مسبب للأمراض الوراثیة والجینیة.

ويعتبر من أھم الإنجازات في المملكة هو ما یتعلق بمشاركة القطاع الخاص في الخدمات الصحیة، توقیع عقد تقدیم خدمات الغسیل الكلوي مع القطاع الخاص لـ8000 مریض لمدة خمس سنوات، واعتماد إستراتیجیة التخصیص لوزارة الصحة لسنوات الخمس المقبلة بقیمة استثماریة تتجاوز 48 ملیار ریال، وطرح عدد من المشروعات للشراكة بین القطاعین العام والخاص.

تطوير اللقاحات:

ویُجري مختبر المركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبیة أبحاثًا لتطویر اللقاحات، والاستجابات المناعیة للعدوى واللقاحات، وقام فریق متخصص بالمركز بتقییم الاستجابات المناعیة للقاحین (19-COVID) و(MERS) في الفئران والجمال والبشر، وأعدوا البنیة التحتیة والتدریب والسیاسات؛ وأجریت تجربة سریریة للمرحلة الأولى للقاح، (MERS) بالتعاون مع جامعة أكسفورد، وھذه أول تجربة من نوعھا في تاریخ السعودیة.

وكانت وزارة الاستثمار قد وقعت على ھامش زیارة الرئیس الأمريكي للمملكة، مذكرة تفاھم بقیمة 143 ملیون ریال لدعم وتطویر القطاع الصحي باستخدام الذكاء الاصطناعي، وإنتاج أجھزة التنفس الصناعي، وتطویر منصات متكاملة للرعاية الصحیة، إذ یعد توطین الصناعات في المملكة، ومنھا على سبیل المثال قطاع الأجھزة الطبیة المتقدمة، أحد أھم أھداف رؤیة المملكة 2030.

وتلتزم المملكة بالإسھام عالمیًّا في مجالات الصحة الواحدة ومقاومة مضادات المیكروبات، وستعمل بشكل جید مع الرئاسة الإندونیسیة من أجل إصدار موجز السیاسات، وستواصل العمل على بناء قدرة النظام الصحي على الصمود والاستجابة على جمیع المستویات.

نتعافى معًا

وتدعم المملكة برنامج الرئاسة الإندونیسیة تحت شعار “نتعافى معًا، نتعافى بشكل أقوى”، والأھداف الرئیسة التي تسعى للمساھمة في تحقیقھا، ومن أھمھا الرعایة الصحیة الشاملة، كما تتطلع إلى مخرجات فریق العمل المشترك بین وزارات المالیة والصحة لمجموعة العشرین، من خلال الدور التنسیقي المركزي لمنظمة الصحة العالمية.