مطالبات بالإفراج عن الطلاب المعتقلين

أساتذة الجامعات ينضمون إلى الاحتجاجات الإيرانية

2022-11-07 الساعة 9:04
أساتذة الجامعات ينضمون إلى الاحتجاجات الإيرانية
المواطن - متابعة

انضم أساتذة الجامعات في طهران إلى مسيرة الاحتجاجات اليومية في إيران، لاسيما في الجامعات وفي شمال غربي البلاد ذي الغالبية الكردية، استمرارًا للتظاهرات التي تفجرت منذ منتصف سبتمبر الماضي بعد مقتل الشابة الكردية مهسا أميني.

بيان أساتذة الجامعات

ووقع قرابة 600 أستاذ جامعي ومعهد بحثي في البلاد، بياناً يطالب بإلغاء جميع الأوامر التي صدرت ضد الحقوق المدنية للطلاب.

كما طالبوا بالإفراج دون قيد أو شرط عن جميع المعتقلين من الطلاب والتلاميذ، والذين وصل عددهم إلى المئات.

مراكز الاحتجاج

وباتت الجامعات مراكز احتجاج رئيسية في البلاد. فأمس الأحد شهدت جامعة شريف في طهران اعتصاماً للطلاب دعماً لزملائهم المعتقلين.

فيما أزال طلاب جامعة في بابل شمال البلاد، الحواجز الفاصلة بين الجنسين التي نصبت في المقهى متحدين القانون المعمول به، حسبما أعلنت منظمة حقوق الإنسان في إيران.

انتفاضة لم تهدأ

يشار إلى أنه منذ مقتل أميني في 16 سبتمبر 2022 بعد ثلاثة أيام من اعتقالها على أيدي شرطة الأخلاق، لم تهدأ التظاهرات في البلاد.

فقد أشعلت وفاتها منذ ذلك الحين نار الغضب حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القوانين المتشددة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية والدينية بشكل عام.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني