بعد أدائه الضعيف في الانتخابات المحلية

رئيسة تايوان تستقيل من قيادة الحزب الحاكم 

2022-11-26 الساعة 9:11
رئيسة تايوان تستقيل من قيادة الحزب الحاكم 
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

استقالت رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، من منصبها كرئيسة لحزب الشعب الديمقراطي الحاكم بعد أدائه الضعيف في الانتخابات المحلية، وفي المقابل، فاز حزب الكومينتانغ المعارض في مناطق عديدة بما في ذلك في العاصمة تايبيه.

انتخابات تايوان تجتذب الانتباه العالمي

واجتذبت الانتخابات الانتباه العالمي حيث أصبحت تايوان نقطة اشتعال جيوسياسية أكبر بين الصين والولايات المتحدة، وقد سبق وأن وصفت تساي إنغ ون هذه الانتخابات على أنها تصويت للديمقراطية وسط تصاعد التوترات مع الصين.


وقالت تساي التي ستستمر كرئيسة لتايوان: نتائج الانتخابات لم تكن كما كان متوقعًا، ويجب أن أتحمل كل المسؤولية وأستقيل من منصب رئيسة الحزب الديمقراطي التقدمي على الفور.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC، فإنه من الناحية النظرية، تركز انتخابات المجالس المحلية ورؤساء البلديات على القضايا المحلية مثل الجريمة والإسكان والرعاية الاجتماعية ولن يكون للمنتخبين رأي مباشر في سياسة تايوان فيما يتعلق بالصين.

ومع ذلك، حثت السيدة تساي والمسؤولون الحكوميون الناخبين على استخدام الانتخابات لإرسال رسالة حول الدفاع عن الديمقراطية، حيث تزيد بكين من الضغط على تايبيه.

دلالة فوز الحزب المعارض 

وهناك حزبان سياسيان رئيسيان في تايوان ولديهما مقاربات مختلفة تجاه الصين، ويُنظر تقليديًا إلى حزب الكومينتانغ على أنهم مؤيدون للصين حيث دافعوا عن المشاركة الاقتصادية مع الصين وبدا أنهم يؤيدون التوحيد.

رئيسة تايوان تستقيل من قيادة الحزب الحاكم 

التوترات بين الصين وتايوان

وتعتبر الحكومة الصينية تايوان مقاطعة انفصالية ستصبح في النهاية جزءًا من الدولة، وقد وصلت التوترات إلى ذروتها في أغسطس عندما أجرت بكين مناورات عسكرية ضخمة حول تايوان احتجاجًا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة.

ولا تمتلك أمريكا علاقات رسمية مع تايوان لكنها تعهدت بتزويد الجزيرة بأسلحة دفاعية وشددت على أن أي هجوم من جانب الصين من شأنه أن يسبب قلقًا شديدًا.