بعد خروجه من مرحلة المجموعات

فيفا: الضغوط سبب أداء منتخب قطر بمونديال 2022

2022-11-25 الساعة 11:54
فيفا: الضغوط سبب أداء منتخب قطر بمونديال 2022
المواطن - متابعة

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن منتخب قطر عانى من ضغوطات قوية، الأمر الذي تسبب في عدم ظهوره بالمستوى المتوقع في كأس العالم 2022.

خسارة منتخب قطر

ويُشارك منتخب قطر الأول لكرة القدم في نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه بصفته البلد المضيف، وبدأ مشواره بالخسارة ضد الإكوادور بهدفين دون رد، ثم هُزم أمام السنغال بنتيجة 3/ 1.

قطر ضد السنغال
جانب من المباراة – المصدر @QFA

أسباب الخروج المبكر

وقال “فيفا” في تقرير بعنوان العنابي يخضع للضغوطات”: “المتابع لمنتخب قطر يعي تمامًا أن المستوى الذي ظهر به في البطولة العالمية لا يمت بصلة لمستواه وإمكانيات لاعبيه وجودتهم الحقيقية”.

وتابع: “هذا الأداء السلبي ما هو إلا نتيجة للكثير من الضغوطات الإعلامية والجماهيرية والتي أسفرت عن حالة واضحة من الارتباك خاصة أنها كأس العالم الأولى للمنتخب وجميع لاعبيه”.

المنتخب القطري
لاعبو قطر – المصدر @QFA

وأضاف “فيفا”: “الإعلام والجمهور والمسؤولون رفعوا سقف التوقعات كثيرًا لمنتخب قطر، وذلك بحكم فترة إعداده القوية التي تضمنت مباريات في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم وكوبا أمريكا، بجانب تتويجه بلقب بطل آسيا”.

وواصل: “ولم يستطع أحد كبح جماح تلك الآمال والطموحات الكبيرة حتى اصطدم الجميع بـ11 لاعبًا متواجدين في إستاد البيت غير قادرين على تحمل كل تلك الضغوطات والانسجام مع الأجواء الرهيبة التي شهدها افتتاح المونديال، والنتيجة تراجع مخيف في الأداء الفردي والجماعي وخسارة قاسية تلاها اليوم سقوط آخر لكن مع أداء أفضل نسبيًّا”.

وأردف: “القطريون أظهروا خلال مواجهة السنغال معدنهم الحقيقي بتقديم أداء جيدًا على فترات خلال اللقاء، وهو ما قد يُبنى عليه للمستقبل القريب والبعيد، خاصة أن معدل أعمار العنابي صغير والمستقبل ما زال أمام جل اللاعبين للعب مجددًا في كأس العالم”.

واختتم “فيفا” تقريره عن منتخب قطر، قائلًا: “البداية يجب أن تكون من اللقاء القادم أمام هولندا، أن يُدرك الجميع أنه مجرد فرصة للاستمتاع وتقديم أداء جيد بغض النظر عن النتيجة التي لن تغير في حقيقة خروج المنتخب من كأس العالم”.