نظير مسيرته الدعوية منذ 35 عامًا

منح آل الشيخ درع التسامح والتصدي للكراهية لـ 2022

2022-11-20 الساعة 11:17
منح آل الشيخ درع التسامح والتصدي للكراهية لـ 2022
المواطن - الرياض

قررت الهيئة الدائمة، وبإجماع كافة أعضاء مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، مساء اليوم الأحد، منح الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، درع الشخصية المؤثرة في مواجهة الكراهية ونشر التسامح لعام 2022؛ نظير جهوده الكبيرة وإسهاماته الفاعلة في نشر قيم التسامح ونبذ الكراهية وترسيخ قيم الإسلام الوسطي، وتقديرًا وعرفانًا بدوره البارز في التصدي للغلاة والمتطرفين، عبر مسيرة دعوية حافلة بالعطاء مستمرة منذ 35 عامًا.

إهداء لخادم الحرمين الشريفين

وفور تبلغه بقرار منحه درع الشخصية الإسلامية المؤثرة لعام 2022، قام الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بإهداء الدرع إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزير هو الشخصية الإسلامية العالمية الأولى، التي تمنح هذا الدرع على هامش انعقاد المؤتمر الدولي الـ 35 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، برعاية ومشاركة المملكة، رائدة العمل الإسلامي وحاملة لواء الوسطية والاعتدال والتسامح.

بيان المؤتمر الختامي

جاء ذلك خلال في بيان صادر عن المؤتمر الحفل الختامي مساء اليوم، حيث تسلم الدرع نيابة عن الوزير وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ عواد بن سبتي العنزي، بحضور كافة الوفود المشاركة في أعمال المؤتمر.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني