الضربة قد تشير إلى نهاية مسيرته السياسية

هزيمة مهاتير محمد لأول مرة منذ 53 عامًا

2022-11-19 الساعة 8:41
هزيمة مهاتير محمد لأول مرة منذ 53 عامًا
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

مُني رئيس وزراء ماليزيا السابق، مهاتير محمد، بخسارة مقعده في أول هزيمة انتخابية له منذ نحو أكثر من نصف قرن، بحسب وكالة رويترز.

وتعرض الزعيم المخضرم، 97 عامًا، اليوم السبت، إلى أول هزيمة له في الانتخابات منذ 53 عامًا في ضربة قد تشير إلى نهاية مسيرته السياسية المستمرة منذ سبعة عقود.

هزيمة مهاتير محمد لأول مرة منذ 53 عامًا

وبحسب وكالة رويترز، فشل السياسي التسعيني، مهاتير محمد، الذي شغل منصب رئيس وزراء ماليزيا لأكثر من عقدين في فترتين، في الاحتفاظ بمقعده البرلماني في دائرة جزيرة لانكاوي، حيث جاء في المركز الرابع، فيما يُعد أول خسارة له منذ عام 1969.

وفي المقابل فاز بالمقعد محمد سحيمي عبدالله، مرشح حزب تحالف البريكاتان الذي يقوده رئيس وزراء سابق آخر هو محيي الدين ياسين.

ويقود مهاتير محمد ائتلافًا تعهد بإسقاط حكومة باريسان الوطنية الحالية بسبب مزاعم بالفساد، لكن تحالفه لا يعتبر منافسًا رئيسيًا، حيث يواجه باريسان تحالفين رئيسيين آخرين وهما كتلة محيي الدين وكتلة أنور إبراهيم منافس مهاتير منذ فترة طويلة.

هزيمة مهاتير محمد لأول مرة منذ 53 عامًا

تقاعد مهاتير محمد

وقال مهاتير لوكالة رويترز في مقابلة هذا الشهر إنه سيتقاعد من السياسة إذا خسر، مضيفًا: لا أرى أني سأظل أعمل بالسياسة حتى أبلغ من العمر 100 عام، الشيء الأكثر أهمية هو نقل تجربتي إلى القادة الأصغر سنًا في الحزب.

ويُذكر أن الزعماء السياسيين الماليزيين كانوا قد بدأوا حملتهم الانتخابية للرئاسة، وكان يواجه مهاتير كل من رئيس الوزراء الحالي إسماعيل صبري وأنور إبراهيم ومحيي الدين ياسين.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني