إثر مغادرة سموه بانكوك

ولي العهد في برقيتين لملك تايلند ورئيس الوزراء : مباحثاتنا أكدت رغبتنا المشتركة في تعميق التعاون

2022-11-19 الساعة 8:01
ولي العهد في برقيتين لملك تايلند ورئيس الوزراء : مباحثاتنا أكدت رغبتنا المشتركة في تعميق التعاون
المواطن - واس

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، برقية شكر، لجلالة الملك مها فجيرالونجكورن برا كلاوتشاويو هوا ملك مملكة تايلند، إثر مغادرة سموه بانكوك، بعد زيارة رسمية، فيما يلي نصها:
صاحب الجلالة الملك/ ماها فاجيرالونجكورن
ملك مملكة تايلند
تحية طيبة:
يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لجلالتكم عن بالغ امتناني وتقديري لما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
مشيداً بالعلاقات وأواصر التعاون المشترك بين بلدينا وشعبينا الصديقين، والرغبة في تعزيزها بما يحقق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وجلالتكم.
متمنياً لجلالتكم موفور الصحة والسعادة، ولشعب تايلند الصديق مزيداً من التقدم والرقي.
ولجلالتكم تحياتي وتقديري.
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد رئيس مجلس الوزراء
بانكوك: 25 / 4 / 1444هـ
الموافق: 19 / 11 / 2022 م

 

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، برقية شكر، لدولة رئيس الوزراء وزير الدفاع التايلندي الجنرال برايوت تشان أوتشا، إثر مغادرة سموه بانكوك، بعد زيارة رسمية، فيما يلي نصها:
دولة الجنرال (متقاعد)/ برايوت تشان أوتشا
رئيس الوزراء في مملكة تايلند
تحية طيبة:
يسرني وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لدولتكم عن امتناني وتقديري لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

محمد بن سلمان ولي العهد مع رئيس وزراء تايلند

لقد أكدت المباحثات التي أجريناها مع دولتكم على رغبتنا المشتركة في تعميق التعاون بين البلدين والشعبين الصديقين في المجالات كافة.
كما أود أن أهنئ دولتكم على نجاح مملكة تايلند في استضافة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (APEC).
متمنياً لدولتكم دوام الصحة والسعادة، ولشعب تايلند الصديق استمرار التقدم والرخاء.
ولدولتكم تحياتي وتقديري.
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد رئيس مجلس الوزراء
بانكوك: 25 / 4 / 1444هـ
الموافق: 19 / 11 / 2022م

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني