القرار يعود لهيئة الغذاء والدواء

جدل بشأن مادة سُمية بمستحضرات التجميل تُسبب السرطان

2022-12-04 الساعة 10:44
جدل بشأن مادة سُمية بمستحضرات التجميل تُسبب السرطان
المواطن - الرياض

تحدث د. عبدالله الفرساني، أستاذ الأحياء الطبية الجزيئية المشارك بجامعة جازان، عن مختبرات التحاليل التي تعمل على التحقق من وجود مواد كيميائية في مستحضرات التجميل وتأثيرها على الإنسان.

مادة ليليال

وأوضح الفرساني، في حديثه لبرنامج “يا هلا” على “روتانا خليجية”، أن هناك بعض مستحضرات التجميل مثل الشامبو والبلسم والمرطب وكريمات الأساس ومزيلات التعرق وأدوات التنظيف وغيرها، تحتوي على مادة ليليال التي أثبت الدراسات الحديثة أنها مادة ذات “سُميّة عالية” من خلال الاختبارات المعملية.

وأضاف أنه تم سحب المنتجات التي تحتوي على هذه المادة من بعض الدول الخليجية، فيما تم حظرها من قبل الاتحاد الأوروبي في مارس الماضي، لافتًا إلى وجود آليات للتحقق من مثل هذه المنتجات.

سرطان الثدي

وحذر الفرساني من استخدام هذه المنتجات التي تحتوي على هذه المادة، لافتًا إلى اختبار مادة ليليال أكثر من مرة والخلايا العالقة بها ومدى سميتها والكمية المناسبة لإضافتها في المنتجات، لاسيما وأن مادة ليليال قد تؤدي للإصابة بسرطان الثدي، مُحذرًا من استخدام أي منتجات تحتوي على مادة ليليال، والالتزام بما تقرره هيئة الغذاء والدواء بهذا الشأن.

وتعقيبًا على ذلك، قالت د. فاطمة الصبحي (استشاري جراحة تجميل وترميم): إن الأضرار المذكورة للمادة الموجودة في بعض منتجات التجميل، ترتبط بكميتها ومدى جرعتها، ولكنها دعت للحرص على عدم استخدام منتجات تحتوي على مواد كيميائية بنسب كبيرة، لاسيما وأن أغلب المنتجات تحتويها.

وأوضحت الصبحي أنها بانتظار الدراسات التي تثبت سمية مادة ليليال، مع الالتزام بما تصدره هيئة الغذاء والدواء بخصوص هذا الأمر، لافتة إلى جهودهم المستمرة وثقتها فيما تصدره من قرارات.