أكد أن الإنسان السعودي يجب أن يثق في نفسه

تركي الفيصل: الدبلوماسية الشعبية أداة اتصال عصرية مع شعوب العالم

2023-01-24 الساعة 5:44
تركي الفيصل: الدبلوماسية الشعبية أداة اتصال عصرية مع شعوب العالم
المواطن - فريق التحرير

أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الفيصل.، أن “الدبلوماسية الشعبية” تعد أداة اتصال عصرية مع شعوب العالم، خاصة إذا امتلك المواطن القدرة على أن ينقل للعالم صورة واقعية حقيقية عن المملكة ومقوماتها العديدة.

وأضاف الأمير تركي الفيصل أن الدبلوماسية الشعبية تمثل القوة الناعمة التي لها تأثير قوي على شعوب العالم، وتجعل تلك الشعوب مستوعبة للحضارات الأخرى دون صدام أو نزاع.

جاء ذلك خلال إلقاء الأمير تركي الفيصل محاضرة بعنوان “صورتنا في العالم وأهمية الدبلوماسية العامة” وذلك على هامش إقامة المعرض الوظيفي بنسخته الحادية عشرة واحتفال جامعة الفيصل بالرياض بمناسبة مرور 15 سنة على انطلاقها، برعايته وحضور الأمير بندر بن سعود بن خالد، عضو مجلس الأمناء رئيس اللجنة التنفيذية لجامعة الفيصل.

الثقة في القدرات

وأوضح الأمير تركي أن الإنسان السعودي يجب أن يثق في نفسه وقدراته وإرثه الثقافي والحضاري، وما يقدمه من منجزات علمية، مضيفًا “أننا نفخر باطلاع الآخرين على ما نملكه من مقومات، وامتلاكنا أدوات للتواصل مع العالم الآخر، لذلك علينا أن نستغل تلك القنوات لنكون المبادرين بالتواصل، وأن نساهم مع العالم في بناء إنسانية تحظى بالسلام والاستقرار”.

وبين أن الصورة العربية تتعرض للتشويه المتعمد، من خلال الحملات الإعلامية التي تتجاوز مفهوم الإعلام والنقد الموضوعي لأخطاء قد تحدث، بل وصل الأمر للتشكيك في الإنسانية العربية والدين والثقافة والقيم والتاريخ والحضارة، والقيادات السياسية، بل تجاوزوا ذلك إلى فرض أجندات سياسية تخدم مصالح قوى إقليمية ودولية تريد للعرب والمسلمين أن يوصموا بتلك الصور المشوهة.

التواصل أساس التفاهم

وأردف، إن العالم متنوع في دياناته وثقافاته ولغاته وتطلعاته، لذا يجب أن يكون التواصل الحضاري الثقافي والديني أساسًا للتفاهم والتواصل مع الآخر، داعيًا إلى أن تكون رسالتنا للآخرين أننا جميعًا نتاج حضارة واحدة، وأن ما نسميه اليوم حضارات ما هو إلا تعبير عن تطور لمراحل تاريخية للحضارة الواحدة التي هي في الأساس الحضارة الإنسانية.

قفزات نوعية

من ناحية أخرى، تحدث د.محمد آل هيازع رئيس جامعة الفيصل بالرياض، قائلًا إن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، قد شهدت قفزات نوعية في مناحي الحياة، حيث تعبر الرؤية عن استراتيجية حكيمة للقيادة الرشيدة تهدف لرفع جودة التعليم والتركيز على مخرجات البحث والابتكار، حيث تستأثر جامعة الفيصل بالمراكز المتقدمة في التصنيفات العالمية واختبارات قياس مستوى الخريجين في البحث العلمي والابتكار.

فرصة للشركات

وافتتح الأمير تركي الفيصل المعرض الوظيفي بنسخته “الحادية عشرة”، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، خلال الفترة 24-26 يناير 2023م، من الثالثة عصرًا حتى الثامنة مساء في بهو الجامعة بالرياض.

ويعد المعرض الوظيفي فرصة للشركات المشاركة لعرض خدماتهم، والتواصل المباشر مع الخريجين المؤهلين، واستلام سيرهم الذاتية، حتى يتم فتح نافذة تواصل مع القطاع الخاص؛ لاستقطاب الكوادر المؤهلة لسوق العمل.

وخلال المعرض يتم التعرف على برامج الدراسات العليا الخاصة بالجامعة في إدارة الأعمال والعلوم الطبية الحيوية، وكذلك تخصصات الأشعة والتصوير الطبي، وعلوم تكنولوجيا النانو، والصحة العامة، والهندسة ونظم الإدارة، والإرشاد الوراثي، إضافة إلى أمراض النطق واللغة.

وستقوم الجامعة في إطار برامج خدمة المجتمع بالتبرع بريع المعرض الوظيفي لصندوق دعم الطلاب بالجامعة.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني