بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال

لقطات من عملية فصل التوأم السيامي السوري بسام وإحسان

الخميس ٦ يوليو ٢٠٢٣ الساعة ١٢:٤٤ مساءً
لقطات من عملية فصل التوأم السيامي السوري بسام وإحسان
أستمع للمقال بالصوت

المواطن - واس

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله – بدأ الفريق الطبي والجراحي لعمليات فصل التوائم السيامية بقيادة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة صباح اليوم عملية فصل التوأم السيامي السوري ” بسام وإحسان”، وذلك بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض.

وكان الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية، قد قرر إجراء العملية الجراحية الدقيقة لفصل التوأم السيامي السوري والبالغ عمرهما 32 شهرًا ووزنهما معًا 19 كيلوجرامًا ،والتي من المتوقع أن تستغرق 9 ساعات ونصف وتجرى على 5 مراحل ويشارك فيها 26 عضوًا من الاستشاريين والأخصائيين والكوادر الفنية والتمريضية والمساندة.

بدء عملية فصل التوأم السيامي السوري

ويشترك التوأم ” بسام وإحسان ” في منطقة أسفل الصدر والبطن والكبد والأمعاء، وكشفت الفحوصات أن التوأم “إحسان” يعد متطفلًا على أخيه “بسام” نظرًا لعدم وجود الجهاز البولي والتناسلي (الكليتان و الحالبان والمثانة والأعضاء التناسلية الذكورية)، كما يعاني “إحسان” من عيوب خلقية كبيرة في القلب تعيق حياته مع ضمور في التطور العصبي لديه، مما يجعل فرصة بقائه على قيد الحياة ضئيلة للغاية.

وتُعد هذه العملية رقم 58 ضمن البرنامج السعودي للتوائم الملتصقة حيث أشرف البرنامج على 130 حالة من 23 دولة منذ عام 1990م.