مقتل أربعة شبان قبالة إسبانيا

مشهد صادم لإلقاء مهاجرين غير شرعيين من قارب قبل غرقهم بالبحر

الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٣ الساعة ٤:٥٢ مساءً
مشهد صادم لإلقاء مهاجرين غير شرعيين من قارب قبل غرقهم بالبحر
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

وصفت وسائل الإعلام العالمية مشهداً صادماً لهجرة غير شرعية بأنه اللحظة المثيرة للاشمئزاز التي دفع فيها مهربو البشر المهاجرين إلى البحر ليواجهوا مصير الموت بدون رحمة أو شفقة، وانطلقوا مسرعين بعد دقائق فقط من غرق قارب آخر في مكان قريب.

لحظة إلقاء مهاجرين غير شرعيين

وأظهرت اللقطات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من الشبان وهم يُجبَرون على النزول إلى البحر وسط المياه الهائجة قبالة سانكتي بيتري بالقرب من مدينة قادس الإسبانية، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال الناجون من الحادث الليلة الماضية، إن المهربين هددوهم بالسكاكين وحتى البنادق للقفز في المياه المتجمدة والهائجة. وهرع عمال من منظمة السامريين الصالحين الإسبانيين لإنقاذ المهاجرين حوالي الساعة الواحدة ظهرًا أمس الأربعاء.

العثور على جثث أربعة مهاجرين مغاربة

وجاء ذلك بعد لحظات من ترك مجموعة أكبر لمصيرها قبالة شاطئ كامبوسوتو، وهو أحد أطول الشواطئ في جنوب إسبانيا، وعلى بعد 20 دقيقة بالسيارة من قادس، حيث غرق أربعة مهاجرين شباب.

وأظهرت اللقطات المصورة المهاجرين وهم يُجبرون على النزول إلى المياه المضطربة من قبل العصابة على متن قارب زودياك.

التحقيق في الواقعة

ومن جهتها أعلنت الشرطة الإسبانية، أمس الأربعاء، العثور على جثث أربعة مهاجرين مغاربة قرب قاربهم قبالة سواحل مدينة قادش جنوب غرب البلاد.

وقال مصدر في الشرطة الإسبانية إنه “تم العثور على أربعة رجال مغاربة غرقى قرب قاربهم، قبالة سواحل مدينة قادش الإسبانية، وفق “فرانس برس”.

وذكر المصدر أن “القارب كان يستقله 32 مهاجراً مغربياً آخر وصلوا إلى شاطئين قرب قادش”. وأضاف أن “أربعة من المهاجرين وصلوا إلى الشاطئ وحرارة جسمهم منخفضة، ونقل أحدهم إلى المستشفى”. فيما فتحت الشرطة الإسبانية تحقيقا في الواقعة.

.

بوابة الهجرة الرئيسية لأوروبا

وتعد إسبانيا إحدى بوابات الهجرة الرئيسية إلى أوروبا، خصوصًا عبر غرب البحر الأبيض المتوسط. ووفق أحدث أرقام وزارة الداخلية الإسبانية، وصل “ما لا يقل عن 13 ألفاً و44 مهاجراً إلى البر الرئيسي لإسبانيا وأرخبيل البليار منذ مطلع العام حتى 15 نوفمبر، بزيادة 11.5 عن الفترة نفسها من العام الماضي”.