سيحتوي على مزيج فريد من الروائح والنكهات

أرز هجين من خلايا البقر ابتكار جديد أرخص للبشرية

السبت ١٧ فبراير ٢٠٢٤ الساعة ١١:٤١ مساءً
أرز هجين من خلايا البقر ابتكار جديد أرخص للبشرية
المواطن - فريق التحرير

نجح علماء من كوريا في صُنع نوع جديد من الأرز المزروع في المعمل، ويعد غنيًا بالبروتين الحيواني، لأنه هجين من خلايا البقر والأرز، اخترعه العلماء من كوريا الجنوبية.

إنتاج أرز هجين

وأجرى العلماء الكوريون، تجربة غير مسبوقة لإنتاج طعام هجين مكون من الأرز وخلايا لحوم البقر، حيث قاموا بغرس الأرز في الخلايا الدهنية للبقر، قبل أن يتركوه لينمو في بيئة معملية خاضعة للرقابة. وبعد قرابة 10 أيام، نضجت الحبوب التي احتوت على الدهون واللحوم، بحسب مجلة “نيتشر” العلمية.

وقال رئيس المشروع البروفيسور جينكي هونغ من جامعة يونسي في كوريا الجنوبية، إن الأرز الوردي الهجين سيحتفظ بمظهره التقليدي عند طهيه، ولكنه سيحتوي على مزيج فريد من الروائح والنكهات، بما في ذلك نكهة اللحوم. وأضاف: “على الرغم من أنه لا يحاكي طعم لحم البقر تماماً، إلا أنه يقدم تجربة نكهة مميزة وجديدة”

النظم الغذائية المستدامة

من جهتها، عبرت الباحثة في النظم الغذائية المستدامة في جامعة هلسنكي، البروفيسورة نانا توميستو، عن عدم اقتناعها التام بالمنتج قائلة: “لا يزال المنتج مجرد أرز، ويمكن استخدامه محل الأرز أو مصادر الكربوهيدرات الأخرى في الوجبة، ولكي يصبح بديلاً عن اللحوم، يجب أن تكون نسبة البروتين فيه أعلى”.

لكن رأي البروفيسورة نانا، لم يمنع أستاذ التنمية الريفية والإقليمية في جامعة إيست أنجليا، نيل وارد، من التعبير عن حماسه بشأن التأثير المحتمل للمشروع.

غذاء صديق للبيئة

وقال نيل وارد لصحيفة الغارديان، إن الحصول على المغذيات الحيوانية في أطباق ذات انبعاثات غازات دفيئة أقل بثماني مرات وبسدس تكلفة اللحوم يبدو أمراً رائعاً. وأكد على أن هذا التوجه يبشر بالخير لتطوير أنظمة غذائية أكثر صحة وصديقة للمناخ في المستقبل.

ويأمل العلماء أن يتم استخدام هذا النوع الجديد من البروتين كمصدر للتغذية بأسعار معقولة، ولا سيما مع تزايد تكلفة لحوم البقر التقليدية. ونقلت صحيفة “نيويورك بوست” عن رئيس المشروع، هونغ قوله، إنه من الممكن أيضاً إنتاج الإصدارات المستقبلية من الأرز باستخدام أنواع أخرى أرخص من بروتين اللحوم والأسماك.