جولة تمويل بقيمة 6 مليارات دولار لاستخدامها بالذكاء الاصطناعي

السعودية مساهم رئيسي في شركة xAI المملوكة لإيلون ماسك

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤ الساعة ٨:٤٣ صباحاً
السعودية مساهم رئيسي في شركة xAI المملوكة لإيلون ماسك
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

برزت المملكة العربية السعودية كمستثمر رئيسي في شركة xAI الناشئة المملوكة لملياردير التكنولوجيا إيلون ماسك، بعدما جمعت شركة xAI، المُتخصّصة في الذكاء الاصطناعي، مبلغ 6 مليارات دولار في جولة تمويل من السّلسلة B، ليصلَ تقييمها بعد التمويل إلى 24 مليار دولار.

تمويل بقيمة 6 مليارات دولار

أعلنت الشركة الناشئة مؤخرًا عن جولة تمويل بقيمة 6 مليارات دولار والتي ستستخدمها لإطلاق منتجات xAI الأولى في السوق، وبناء بنية تحتية متقدمة، وتسريع البحث وتطوير التقنيات المستقبلية.

وفي هذه السلسلة من التمويل، برزت المملكة العربية السعودية كواحدة من المستثمرين الرئيسيين في XAI. وفي إحدى التدوينات، كشفت الشركة مؤخرًا أن شركة المملكة القابضة ورجل الأعمال الأمير الوليد بن طلال من بين آخرين كانوا من كبار المستثمرين في الشركة. ومن بين المستثمرين الآخرين في السلسلة B، Valor Equity Partners وVy Capital وAndreessen Horowitz. وكانت شركة سيكويا كابيتال وشركة فيديليتي للإدارة والأبحاث أيضًا من بين المستثمرين الرئيسيين.

دعم سعودي لخطوات إيلون ماسك بعالم التكنولوجيا

وفي عام 2022، احتفظت المملكة القابضة والأمير الوليد بن طلال بحصتهما البالغة 1.89 مليار دولار في منصة التواصل الاجتماعي X بعد استحواذ ماسك على الشركة، وهو ما يجعلهم ثاني أكبر المستثمرين في المنصة.

وأشارت xAI إلى خطواتها المهمة، خلال العام الماضي، بما في ذلك إصدار Grok-1 عبر X في نوفمبر. كما أعلنت الشركة مؤخرًا عن تحديثات لنموذج Grok-1.5 مع إمكانية السياق الطويل. أطلقت الشركة أيضًا Grok-1.5V مع فهم الصور وإصدار مفتوح المصدر لـ Grok-1. وقد فتح هذا أبوابًا للتقدم في مختلف التطبيقات والتحسينات والإضافات للنموذج.

تحديثات جديدة لشركة xAI

وأضاف البيان: “ستستمر شركة xAI في هذا المسار خلال الأشهر المقبلة، مع الإعلان عن العديد من التحديثات والمنتجات التكنولوجية المثيرة قريبًا”.

ومن ثم، تركز الشركة على تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تكون صادقة ومفيدة إلى أقصى حد للبشرية جمعاء.

منافسة شرسة بين إيلون ماسك وOpenAI

ويُعزّز هذا التمويل موقع الشّركة كمنافسٍ محتملٍ لـ OpenAI، مجموعة الأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي التي تقف وراء الروبوت الشّهير ChatGPT. ويُذكر أنّ إيلون ماسك كان أحد مؤسّسي OpenAI، لكنّه تنحّى عن منصب رئيس مجلس الإدارة قبل 6 سنواتٍ بسبب خلافاتٍ حول مسار الشّركة.

وفي مارس الماضي، اتّخذ ماسك إجراءً قانونيًّا ضدّ OpenAI ومديرها التّنفيذيّ سام ألتمان، متّهمًا إيّاهم بانتهاك التزاماتهم التّعاقديّة والانحراف عن الهدف الأصليّ للشّركة الذي يتمثّل في تطوير الذكاء الاصطناعي لصالح البشريّة.

تأتي هذه الدّعوى القضائيّة تتويجًا لتوتراتٍ طويلة الأمد بين ماسك وشركته الجديدة من جهةٍ، وألتمان وOpenAI من جهةٍ أخرى، والّتي حصلت على استثمارٍ بقيمة 13 مليار دولارٍ من مايكروسوفت. وادّعى ماسك أنّه تبرّع بمبلغ 44 مليون دولارٍ للمنظّمة، معتقدًا أنّها ستظلّ كيانًا غير ربحيٍّ.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني