إنشاء نسخة اصطناعية من البنكرياس لمريض

عملية زراعة خلايا جذعية تفتح باب أمل أمام مرضى السكري

الخميس ٣٠ مايو ٢٠٢٤ الساعة ١:٤٢ صباحاً
عملية زراعة خلايا جذعية تفتح باب أمل أمام مرضى السكري
المواطن - فريق التحرير

نجح فريق من العلماء والأطباء الصينيين في علاج مريض، يبلغ من العمر 59 عامًا، مصاب بالسكري باستخدام العلاج بالخلايا.

أول علاج من نوعه لمرضى السكري

وكان المريض يعاني من مرض السكري من النوع الثاني لمدة 25 عامًا، ويواجه مضاعفات شديدة من المرض. وعلى الرغم من خضوعه لعملية زرع كلية عام 2017، إلّا أنه فقد معظم وظيفة الخلايا، المعروفة باسم “الجزر” (Islets) بالبنكرياس، وهو أمر بالغ الأهمية لتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، وكان يعتمد على حقن الإنسولين اليومية المتعددة.

وشمل العلاج التجريبي إنشاء نسخة اصطناعية من الخلايا الموجودة في البنكرياس، والتي تنتج الإنسولين وتحافظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

تقدم مجال العلاج بالخلايا الجذعية

وتعليقًا على هذا الإنجاز الكبير، قال تيموثي كيفر الأستاذ بقسم العلوم الخلوية والفسيولوجية بجامعة كولومبيا البريطانية، في تصريح لصحيفة South China Morning Post (SCMP)، الاثنين الماضي: “أعتقد أن هذه الدراسة تمثل تقدمًا مهمًّا في مجال العلاج بالخلايا لمرض السكري”. وذلك وفق ما نشر موقع Interesting Engineering العلمي.

ويدرس الباحثون العالميون زراعة الجزر كعلاج بديل واعد، مع التركيز في المقام الأول على إنشاء خلايا تشبهها من مزارع الخلايا الجذعية البشرية.

عملية زراعة خلايا مبتكرة

وبعد أكثر من عقد من الجهد، حقق الفريق الصيني تقدمًا كبيرًا. وفي يوليو (تموز) 2021، خضع المريض لعملية زراعة الخلايا المبتكرة، وبعد 11 أسبوعًا فقط لم يعد بحاجة إلى الإنسولين الخارجي، وفي غضون عام، اختفت تمامًا حاجته لتناول الدواء عن طريق الفم للتحكم بمستويات السكر في الدم.

وهذه هي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها علاج مريض من مرض السكري باستخدام العلاج بالخلايا.

تقنية العلاج

يذكر أن الفريق بقيادة يين هاو الباحث البارز بمستشفى شنغهاي تشانغتشينغ، استخدم خلايا الدم وحيدة النواة المحيطية الخاصة بالمريض وأعاد برمجتها. وقد تم تحويلها لـ”خلايا بذرية” وإعادة تشكيل أنسجة جزر البنكرياس في بيئة صناعية.

ويؤكد هاو أن هذا الإنجاز “تقدم آخر بمجال الطب التجديدي، الذي يعزز قدرات الجسم على التجدد لعلاج الأمراض”.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني

إقرأ المزيد