الثوران الخامس في المنطقة منذ ديسمبر

لحظة ثوران بركان أيسلندا مجددًا وإخلاء المناطق من السكان

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠٢٤ الساعة ١٠:٠١ مساءً
لحظة ثوران بركان أيسلندا مجددًا وإخلاء المناطق من السكان
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

بدأ ثوران بركاني في جنوب غرب أيسلندا، مما أدى إلى إخلاء منتجع بلو لاجون Blue Lagoon الشهير، وبلدة صيد الأسماك الصغيرة جريندافيك Grindavik.

وانفتح الشق الجديد بالقرب من سوندهنوكجيجار في شبه جزيرة ريكجانيس، وهو الثوران الخامس في المنطقة منذ ديسمبر.

ثوران بركان أيسلندا

وقال مكتب الأرصاد الجوية الأيسلندي (IMO): إن طول الصدع البركاني كان أطول من 2.5 كيلومتر (1.5 ميل)، وتم إعلان حالة الطوارئ، وحث المسؤولون السكان على اتباع أوامر الإخلاء للسكان.

وقالت هيئة الإذاعة الوطنية الأيسلندية “آر يو في”، اليوم الأربعاء: إن الثوران حدث بعد الظهر بالقرب من سوندهنوك، حيث ضربت سلسلة من الزلازل المنطقة، كما تزايد الضغط بقوة تحت سطح الأرض.

ارتفاع تدفق الحمم

وارتفع تدفق الحمم لعدة أمتار في الهواء. وأعلنت السلطات حالة الطوارئ. وقال فانار جوناسون، عمدة غريندافيك، لإذاعة RUV الحكومية: إنه يشعر بالقلق بشأن كمية الحمم البركانية المتدفقة نحو المدينة، والتي كانت بحجم أكبر بكثير، مما شوهد في أعقاب الانفجارات الأخيرة.

وجاء ثوران البركان بعد ساعات قليلة من صدور أمر من السلطات بإخلاء بلدة جريندافيك وبحيرة بلو لاجون، وهي بحيرة حرارية خارجية تحظى بشعبية لدى السياح.

لقطات من موقع الثوران

وأظهرت لقطات من موقع الثوران جدارًا من الصخور المنصهرة يصل ارتفاعه إلى 50 مترًا، وأعمدة ضخمة من الرماد تغطي معظم السماء.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني

إقرأ المزيد