شغل عدة مناصب في الحكومة على مدى عقد

وزير الدفاع الروسي الجديد حليف بوتين القوي وذراعه اليمين

الإثنين ١٣ مايو ٢٠٢٤ الساعة ١:٥٠ صباحاً
وزير الدفاع الروسي الجديد حليف بوتين القوي وذراعه اليمين
المواطن - ترجمة : هالة عبدالرحمن

أعلن مجلس الاتحاد الروسي، أمس الأحد، أن الرئيس فلاديمير بوتين اقترح تعيين أندريه بيلوسوف في منصب وزير الدفاع، ليحل محل وزير الدفاع السابق سيرجي شويجو، حسبما أعلن مجلس الاتحاد بمجلس الشيوخ ليلة الأحد.

الإطاحة بوزير الدفاع شويجو

وتأتي الإطاحة بشويجو، حليف بوتين منذ فترة طويلة، بعد ما يقرب من أسبوع من أداء بوتين اليمين لولاية خامسة في منصبه، مما عزز حكمه الذي دام أكثر من عقدين من الزمن بشكل أكبر مع مضي موسكو قدمًا في حربها مع أوكرانيا المجاورة، بحسب صحيفة “تايمز موسكو”.

وشغل وزير الدفاع الجديد بيلوسوف، البالغ من العمر 65 عامًا، عدة مناصب في الحكومة على مدى العقد الماضي، بداية من وزير التنمية الاقتصادية والمساعد الاقتصادي الرئاسي إلى القائم بأعمال رئيس الوزراء والنائب الأول لرئيس الوزراء.

الخلفية العسكرية لوزير الدفاع الجديد

وعندما سُئل عن افتقار وزير الدفاع الجديد بيلوسوف إلى الخبرة العسكرية، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: إن ترأس مسؤول مدني لوزارة الدفاع سيفتح آفاقًا أمام الابتكار، وإدخال كل الأفكار المتقدمة.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن بيسكوف قوله: “من المهم للغاية دمج اقتصاد الكتلة العسكرية في اقتصاد البلاد بحيث يلبي الاحتياجات الحالية”.

تغييرات كبيرة في دوائر بوتين المقربة

كما أقال بوتين، رئيس مجلس الأمن نيكولاي باتروشيف، الذي يعتبر منذ فترة طويلة عضوًا رئيسيًّا في الدائرة الداخلية لبوتين.

وسيحل شويغو محل باتروشيف كرئيس لمجلس الأمن، وهو هيئة تنفيذية تشرف على القضايا الإستراتيجية والأمن القومي. وقال بيسكوف: إن الكرملين سيكشف عن منصب باتروشيف الجديد في الأيام المقبلة.

حليف بوتين المقرب

وقد صمد شويغو، حليف بوتين منذ فترة طويلة والذي قاد غزو أوكرانيا، حتى الآن أمام سلسلة من الإخفاقات في الحرب وتمرد مجموعة فاغنر المرتزقة في صيف عام 2023.

ويأتي الاستبدال بعد أسابيع من اعتقال نائب وزير الدفاع تيمور إيفانوف، الذي كان يُنظر إليه على أنه حليف مقرب لشويغو، بتهم الرشوة.

سيرة ذاتية حافلة

يحمل بيلسوف الذي تخرج من جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية عام 1981، سيرة ذاتية حافلة، حيث شغل منصب مدير دائرة الاقتصاد والمالية في مكتب رئيس الوزراء الروسي في الفترة من 2008 حتى 2012.

عمل وزيرًا للتنمية الاقتصادية في روسيا في الفترة من 2012 حتى 2013، ومساعدًا لرئيس الاتحاد الروسي من 2013 حتى تاريخه. وهو عضو في أقسام الإدارة في العديد من المنظمات الربحية، المدرجة في قسم “الكشف عن المعلومات”. وعضو مجلس إدارة شركة Rosneft منذ عام 2015.

سجل وزير الدفاع الأكاديمي

بعد تخرجه من المدرسة الثانية للفيزياء والرياضيات، التحق بكلية الاقتصاد بجامعة موسكو الحكومية التي تحمل اسم إم في لومونوسوف، وتخرج بمرتبة الشرف في عام 1981.

وأثناء التدريب، بدأ التعاون مع مجموعة من الاقتصاديين تحت قيادة ألكسندر أنشيشكين الذي كان في الفترة 1977- 1981 رئيسًا لأحد أقسام كلية الاقتصاد.

وبعد حصوله على دبلوم التعليم العالي، واصل أندريه بيلوسوف دراساته العليا في المعهد المركزي للاقتصاد والرياضيات التابع لأكاديمية العلوم في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (CEMI).

واصل بعد حصوله على دبلوم التعليم العالي، دراساته العليا في المعهد المركزي للاقتصاد والرياضيات التابع لأكاديمية العلوم في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (CEMI).

المسيرة التعليمية لوزير الدفاع الروسي

وفي الوقت نفسه، بدأ مسيرته العلمية هناك، في البداية كباحث متدرب، ثم كباحث مبتدئ في مختبر نمذجة أنظمة الإنسان والآلة في CEMI، برئاسة إي بي إرشوف.

في عام 1988، دافع أندريه بيلوسوف عن أطروحته “محاكاة آليات تكوين واستخدام رأس المال العامل (نهج متنوع).”

وبعد ثلاث سنوات، في عام 1991، تم تعيينه رئيسًا للمختبر في IEPNT، وشغل هذا المنصب حتى عام 2006، حيث جمعه مع العمل في منظمات أخرى، ولم يتم إطلاق سراحه إلا عن طريق التحول إلى الخدمة العامة. وفي الوقت نفسه، بدأ التعاون مع هيئات الدولة منذ عام 1999. وكان عضوًا في مجلس إدارة وزارة الاقتصاد، كما كان مستشارًا لعدد من رؤساء الوزراء: إيفغينيا بريماكوفا، وسيرجي ستيباشين، وميخائيل كاسيانوف، وميخائيل فرادكوف (عمل مع كاسيانوف وفرادكوف كمستشار مستقل).

في عام 2000، أسس أندريه بيلوسوف وترأس مركز تحليل الاقتصاد الكلي والتنبؤ قصير المدى (CMACP)، والذي نشر على أساسه في عام 2005 تقريرًا بعنوان “الاتجاهات طويلة المدى للاقتصاد الروسي: سيناريوهات التنمية الاقتصادية في روسيا حتى عام 2020”.

الخدمة العامة لوزير الدفاع

في عام 2006، بدأ فصلًا جديدًا في سيرته الذاتية، إذ تحول إلى الخدمة العامة. وبدعوة من وزير التنمية الاقتصادية في الاتحاد الروسي، تولى جيرمان جريف منصب نائبه. في الوقت نفسه، استقال من جميع المناصب الأخرى (خليفة في منصب المدير العام لـ TsMAKP أصبحت إيلينا أركاديفنا أبراموفا).

  • 2008- 2012: مدير إدارة الاقتصاد والمالية الحكومية.
  • 2012- 2013: وزير التنمية الاقتصادية في الاتحاد الروسي.
  • 2013- 2020: مساعد رئاسي.
  • 21 يناير 2020: النائب الأول لرئيس وزراء الاتحاد الروسي، بأمر تنفيذي من الرئيس الروسي.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني

إقرأ المزيد