مشاركة ما لا يقل عن 15 فريقًا في البرنامج

مشروع القدية العملاق يقدم حوافز مالية لجذب منظمات الرياضات الإلكترونية

الأربعاء ١٠ يوليو ٢٠٢٤ الساعة ١٢:٣٨ مساءً
مشروع القدية العملاق يقدم حوافز مالية لجذب منظمات الرياضات الإلكترونية
المواطن - ترجمة: هالة عبدالرحمن

أفادت تقارير أن مشروع القدية الترفيهي والسياحي السعودي العملاق يصمم برنامج حوافز مالية لجذب منظمات الرياضات الإلكترونية وشركات الألعاب إلى المدينة.

برنامج نادي القدية

وكشف تقرير صادر عن موقع The Esports Advocate المختص بالرياضات الإلكترونية، أن القدية تتطلع إلى تكوين شراكات مع أكثر من 10 منظمين للبطولات، و30 منظمة للرياضات الإلكترونية، و25 أستوديو وناشر ألعاب، و30 علامة تجارية. علاوة على ذلك، يبدو أنه سيتم إنشاء برنامج نادي القدية لمساعدة المنظمات على إنشاء مكاتب في الرياض والحصول على الدعم المالي.

ووفقًا للتقرير، ستشمل الموجة الأولى من الفرق في البرنامج ما لا يقل عن 15 فريقًا من جنوب شرق آسيا وكوريا الجنوبية والصين واليابان وإفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا.

مشاركات فرق الرياضات الإلكترونية

وستحتاج فرق الرياضات الإلكترونية إلى تلبية العديد من المتطلبات، بما في ذلك إنشاء كيان قانوني في المملكة العربية السعودية، وزيادة الإيرادات محليًّا، والمساهمة في عروض أكاديمية الرياضات الإلكترونية، وتوظيف موظفين إداريين، واستضافة فرق محترفة.

وبحسب التقرير، سيشرف فريق إدارة برنامج القدية على البرنامج، مع الانتهاء من عملية الاختيار بحلول الربع الثالث من عام 2024.

القدية مركز دولي للألعاب والناشرين

وتسعى مدينة القدية لترسيخ مكانتها كمركز دولي وتصبح وجهة سياحية. وتعد المدينة جزءًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وهو برنامج حكومي لزيادة تنويعها اقتصاديًّا من خلال إنتاج إيرادات جديدة بعيدًا عن النفط، وسيكون البرنامج بتمويل من صندوق الاستثمارات العامة (PIF).

تمتلك القدية ميزانية قدرها 350 مليار دولار (حوالي 272.56 مليار جنيه إسترليني) لتطوير المنتجعات والفنادق والمعالم السياحية والمواقع السكنية والمتنزهات الترفيهية ذات العلامات التجارية والمرافق الرياضية وألعاب ركوب الخيل ومنطقة الرياضات الإلكترونية، ويشمل ذلك ملعبًا يتسع لأكثر من 5000 مقعد.

برنامج دعم الأندية

سيكون حافز الأندية الجديد مشابهًا لحافز برنامج دعم الأندية لكأس العالم للرياضات الإلكترونية، والذي تم إنشاؤه لتعزيز استدامة مالية أفضل للمؤسسات.

تعليقك على الخبر
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني | الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
التعليق
الاسم
البريد الإلكتروني