السعودية والإمارات تقودان ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد عربيًا
في محاولة لتقليل اعتمادهما على الواردات الأجنبية 

السعودية والإمارات تقودان ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد عربيًا

الساعة 5:22 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
السعودية والإمارات تقودان ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد عربيًا
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أبرز تقرير موقع The Media Line جهود  السعودية والإمارات في قيادة ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم العربي، حيث يشهد قطاع الإنشاءات اعتمادًا سريعًا للتكنولوجيا الجديدة.

شراء أكبر طابعة ثلاثية الأبعاد في العالم:

وقال لوند نيلسن مؤسس ومدير عام شركة COBOD International، لـ ذا ميديا لاين، إن السعودية تمضي قدمًا بحماس في طلبات الطابعات، مشيرًا إلى أن هناك موزعين في المملكة اشتروا أكبر طابعة تم بيعها أو صنعها في أي مكان في العالم وهي الطابعة BOD2.

وBOD2 عبارة عن آلة قادرة على طباعة المباني بطول 88 قدمًا، وحتى مساحة 10 آلاف قدم مربع، ويتراوح سعرها من نصف مليون إلى مليون دولار.

ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم العربي

وقال نيلسن إن شركة النخبة السعودية للمقاولات العامة والاستثمارات العقارية، اشترت وحدة العام الماضي وتأمل في بناء نحو 1.5 مليون منزل بها في العقد المقبل.

وتابع: الوقت الذي تستغرقه طباعة المبنى بالكامل يعتمد على مواصفات البناء، لكن على أي حال، يمكنني أن أضمن لك أنها ستكون أسرع مما لو طبقت التكنولوجيا التقليدية.

واستطرد قائلًا: أصبحت السعودية والإمارات مركزان رائدان لتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم العربي؛ وذلك في محاولة لتقليل اعتمادهما على الواردات الأجنبية. 

ويشارك دومينيك رايت، المؤسس المشارك ومدير تطوير الأعمال في Generation 3D، لوند نيلسن رؤيته إذ قال: نرى الطباعة ثلاثية الأبعاد كجزء من حل لجعل المنطقة أقل اعتمادًا على الواردات، ونحن فخورون بكوننا جزءًا من النظام البيئي في المنطقة.

ويعتقد رايت أن التكنولوجيا يمكن أن تساعد المنطقة على أن تصبح أكثر اكتفاءً ذاتيًا على المدى الطويل.

صورة من The MediaLine

الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات:

وتعد دبي بالفعل موطنًا للعديد من مجموعات الطباعة ثلاثية الأبعاد المحلية الناجحة، وتتبنى الإسراع من عملية استخدام هذه التقنية الناشئة لدعم جميع القطاعات الحكومية والاقتصادية والصحية والعلمية في دبي والعالم.

وقال رايت: برزت الإمارات بين الدول الرائدة في العالم في مجال تبني تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، سواء كان ذلك في مجال البناء أو التعليم أو التصنيع حيث ساعدت التكنولوجيا في مجالي التصنيع والابتكار المحليين.

وأضاف: لا تمتلك دبي أطول مبنى في العالم فحسب، بل أيضًا أكبر مبنى مطبوع ثلاثي الأبعاد.

واختتم قائلًا: أعتقد أن التكنولوجيا سيكون لها تأثير كبير في وعلى المنطقة.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :