كيم كارداشيان حاولت حبس كاني ويست بعد خطابه الكارثي
أرادت إدخاله المستشفى أيضًا

كيم كارداشيان حاولت حبس كاني ويست بعد خطابه الكارثي

الساعة 12:43 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
كيم كارداشيان حاولت حبس كاني ويست بعد خطابه الكارثي
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قال مغني الراب والمرشح لرئاسة الولايات المتحدة، كاني ويست، إن زوجته، نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، حاولت حبسه مع طبيب نفسي، وإدخاله المستشفى عنوة، بعد خطابه الذي وُصف بالكارثي أمس في ساوث كارولينا.

وفي خطاب أمس الذي كان يهدف للترويج عن خططه الانتخابية، تحدث عن أنه أراد التخلص من حمل زوجته في طفلتهما الأولى نورث، وهو ما كان له كبير الأثر السلبي على الأسرة.

وأخبرت المصادر موقع TMZ الفني أن الأسرة صدمت من كلماته، وكان جزء من غضب كيم هو أن أطفالهما سيشاهدون كل شيء عندما يكبرون.

ويأتي ذلك بعد أن قالت مصادر إن كيم كارداشيان هددته بالانفصال إذا لم ينسحب من السباق الرئاسي، وهي لا تعتقد أنه جيد بما يكفي لخوض الانتخابات الرئاسية.

وغرد كاني ويست على مدار ساعة بسلسلة من التغريدات والتسجيلات ثم حذف العديد منها بعد ذلك، وقال فيها إن كيم وأسرتها يحاولون حبسه مع طبيب نفسي لعلاجه. 

كاني ويست

وعبر متابعوه عن قلقهم بعد التغريدات، لكن صديقه والداعم الأول له في الترشح الرئاسي، الملياردير إيلون موسك، طمأنهم بأنه تحدث معه ويبدو بخير.

ومن جهة أخرى، يُقال إن أصدقاء ويست ينتابهم القلق بشأنه ويخشون أن يؤدي سلوكه الحالي إلى انهياره، كما غرد مجموعة مشاهير وأسماء بارزة أخرى عنه معربين عن قلقهم بشأن صحته النفسية والعقلية مؤكدين على أن المرض العقلي ليس مزحة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :