كاتب سعودي يمتهن بيع المقالات والتقارير لكسب المال!

كاتب سعودي يمتهن بيع المقالات والتقارير لكسب المال!

الساعة 1:35 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
4165
3
طباعة
hjkghb

  ......       

التقت “المواطن” بكاتب سعودي يبيع مقالاته مقابل مبالغ مالية، حيث أطلق على نفسه لقب- كاتب مقالات للبيع- في تويتر، مشيراً إلى أنه يمارس الكتابة منذ عام 1419هـ إلى 1426هـ وتوقف بعد ذلك للدراسة، ثم عاد للكتابة مرة أخرى ولكن بهدف البحث عن المادة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وما يميز عمله أن عمليات بيع المقالات تتم بسرية تامة.
وأجرت “المواطن” حواراً خاصاً مع “كاتب مقالات للبيع” إليكم تفاصيله:

البطاقة التعريفية؟
المؤهل بكالوريوس لغة عربية، العمر أربعيني، وأسكن العاصمة الرياض.
أبرز الصحف التي مارست الكتابة فيها؟
بدون تحديد، أغلب الصحف السعودية مارست الكتابة فيها.
لماذا توقفت عن الكتابة؟
تعرضت لظروف خاصة، من أهمها انشغالي بــالدراسة..

حدثنا عن فكرة امتهانك لبيع المقالات الصحيفة والتقارير؟
جاءت الفكرة بالصدفة، وتحديداً من أحد الإعلاميين الذي تربطني به علاقة منذ زمن.
لماذا لجأت إلى بيع جهدك الكتابي وحروفك؟
صدقني ظروفي المادية هي السبب وراء كل ذلك، ولا أعتقد أن ما أُمارسه عيب.
هل سبق أن اشترى منك أحد مقالاً أو تقريراً؟
في السابق نعم، أي قبل سنوات، ولكن انقطعت عن الكتابة بشكل عام كما قلت لك سابقاً، والآن هأنذا أعود ولكن عبر “تويتر”.
هل تعاملت في عمليات بيع مع رموز الصحافة في السعودية؟
لا.
هل سوق البيع الصحافي مغرٍ؟
في السابق لا، ولكن حالياً ومع انتشار الصحف الورقية، والإلكترونية ربما يكون مُغرياً، وكما تعلم أن حسابي في تويتر جديد، لذلك لا أملك إجابة محددة.
من هم زبائنك الخاصون؟
هذا الشيء سري وخاص جداً، ولا أستطيع الإفصاح عن أسماء مهما كان.
كم سعر المقال والتقارير وما الذي يحكم السعر؟
على حسب المقال أو التقرير، وتحكم السعر جودة المقال أو التقرير، ومكان نشره.
مقال بعته وندمت على بيعه؟
مقال بعته ولقي أصداء كبيرة جداً، والغريب أني بعته بمبلغ زهيد جداً.
القارئ ربما لا يصدق قضية بيع المقالات كون أنك لم تفصح عن اسمك.. كيف نثبت لهم أنا وأنت؟
قصة بيع المقالات منتشرة أخيراً، وهناك أسماء تكتب لشخصيات معروفة، ربما لحاجتهم إلى المال، وحاجة الآخر إلى الشهرة والأضواء، ولعلمك بيع المقالات منتشر مثل بيع الشعر الذي يعرفه الجميع، أما مسألة الإفصاح عن اسمي فأعتقد أنها لا تُفيدكم بشيء.
كلمة تود توجيهها؟
أعتذر لك وللقراء الكرام عن الإفصاح عن اسمي لأن الموضوع سري جداً، وأشكركم على هذا الحوار.

 


قد يعجبك ايضاً

حقائق لا تعرفها عن المال!