والدة جندي متوفَّى تناشد وزير الداخلية بصرف مستحقاته

والدة جندي متوفَّى تناشد وزير الداخلية بصرف مستحقاته

الساعة 9:23 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
655
2
طباعة
eryfjnbgfvc

  ......       

ناشدت والدة رجل أمن متوفَّى وزير الداخلية -الأمير محمد بن نايف- بالتدخل وتصحيح وضع ابنها رجل الأمن الذي وافته المنية قبل 38 عاماً، وتم فصله على إثر غيابه دون علم مقر عمله بوفاته، الأمر الذي جعلهم يصدرون قراراً بفصله، ومن ثم لم يصرف له مستحقات مالية منذ ذلك الوقت حتى الآن، بخلاف صرف مبلغ زهيد لا يتجاوز 1700 ريال عام 1426هـ.

وظل الوريث الشرعي محمد البارقي -شقيق المتوفى- خلال هذه الفترة الطويلة يطالب بحقوق أخيه في مرجع عمله دون فائدة، حتى صدر قرار جديد من شعبة الضبط الإداري بمرجع وظيفة المتوفى، تفيد بوفاته دون علم من الجهات المسؤولة عن الجندي المتغيب.

وكان رجل الأمن عوض موسى محمد البارقي، من سكان محافظة بارق، قرية القريحاء، قد منح إجازة من مقر عمله في منطقة الجوف بالحدود الشمالية من المملكة لمدة شهرين، اعتباراً من 1/3/1396هـ، وتوفي أثناء تمتعه بالإجازة في 1/4/1396هـ، ولجهل ذوي المتوفى وعدم معرفتهم بالأنظمة في وقتها، فقد أهملوا إبلاغ جهة عمله بوفاته لاتخاذ اللازم، وترتب على ذلك فصله من عمله ومصادرة حقوقه، لعدم مراجعة أيّ من أقاربه.

وبين الوكيل الشرعي للمتوفى -عوض موسى البارقي، شقيق المواطن محمد موسى محمد البارقي- أنه -وبناءً على ما توصلوا إليه من معلومات، فإن- من حق شقيقه الحصول على حقوقه المالية وصرف راتب تقاعد؛ لأنه توفي وهو على رأس العمل، أثناء تمتعه بالإجازة الاعتيادية، ولم يتم وقتها إبلاغ جهة عمله لبعد المسافة وعدة معرفتهم بالأنظمة، وعليه فقد تم مراجعة جهة عمله، والتي قامت بإصدار قرار من شعبة الضبط الإداري برقم 6799 في 25/4/1433هـ، إلحاقا إلى القرار الإداري السابق الصادر برقم 77 في 11/2/1397هـ، والذي تضمن في حينه، فصل الجندي عوض البارقي لتغيبه؛ حيث عدل في القرار بعد تفهم جهة عمله أسباب تغيبه برقم 7196، وفي تاريخ 27/4/1433هـ، بأن الجندي المذكور قد توفي أثناء تمتعه بالإجازة الممنوحة لها قبل وفاته، ولكن المؤسسة العامة للتقاعد تماطل في صرف المستحقات وصرف راتب تقاعد لوالدة المتوفى، وريثته الشرعية.

وأضاف البارقي أن المصلحة أودعت مبلغ 1700 ريال عام 1426هـ، ولم يتم صرفه لمدة 7 سنوات؛ حيث تم صرفه أخيراً العام الماضي لظروف الوالدة.

وناشد البارقي وزير الداخلية -الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز- بالتدخل وإعادة حقوق المتوفى، بعد أن اتضحت الصورة، سيما وأن والدة المتوفى في أمَسّ الحاجة لصرف هذه المستحقات.. مؤكداً أنه يملك كل الأوراق والمستندات التي تؤكد سلامة موقفهم.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم