البديل المرشح لخلافة الجابر يحمل سجلاً تدريبياً متواضعاً

البديل المرشح لخلافة الجابر يحمل سجلاً تدريبياً متواضعاً

الساعة 10:37 صباحًا
- ‎فيالرياضة
785
3
طباعة
Untitled 10

  ......       

تواترت أنباء من داخل البيت الهلالي تشير إلى أن أحد الشرفيين الذين فضلوا رحيل المدرب سامي الجابر قد طرح بقوّة اسم المدرب الروماني “لورينتو” كبديل خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنه سيتكفل بقيمة التعاقد معه، إلا أن تلك البادرة لا ينبغي أن تؤخذ على عواهنها، وإنما تُبنى بتسليط الضوء على السيرة التدريبية للمدرب المرشح، وما قدرته على صناعة الفارق مع الفريق الهلالي، خصوصاً في ظل أهمية المرحلة المقبلة.

هل لورينتو أفضل حالاً من الجابر؟ تساؤل يطرحه معظم الهلاليين، خصوصاً أولئك الذين كانوا يتمنون استمرار سامي في القيادة الفنية للفريق الأزرق؛ لذا “المواطن” تسعى للكشف عن مراحل المدرب الروماني التدريبية، وأبرز الإنجازات التي حققها مع تلك الفرق.

الروماني لورينتو ذو (38) عاماً ابتدأ مسيرته كلاعب لكرة القدم لمدة 15 سنة، وكان يتواجد في منطقة الوسط، وارتدى قميص (6) أندية، تنقّل من خلالها ما بين رومانيا وبلغاريا وألمانيا، وفي عام 2009، فضّل اعتزال لعب كرة القدم واختتم مسيرته الكروية في نادي كايزرسلاوترن الألماني، ولم تشهد مسيرته كلاعب تمثيل أي ناد كبير سواء داخل بلاده أو خارجها، بل ظل يلعب في أندية الظل بعيداً عن الأضواء.

مسيرة لورينتو مع التدريب انطلقت موسم 2009/2010، عندما تولى قيادة فريق سناجوف ولم يحقق معه ما يستحق الذكر، لينقل بعدها بعام لتدريب فريق جامعة كرايزفا خلفا للهولندي مارك فوت، وتمكن من مساعدة الفريق بالهروب من الهبوط لكن الإدارة فضلت عدم تقديم أي عرض لاستمراره معها، ليذهب نهاية عام 2010 لتدريب فريق غلوريا بيستريتا، ولم يمكث أكثر من 10 جولات حتى أقالته إدارة النادي.

وعاد المدرب الروماني أدراجه إلى فريق سناجوف عام 2011، ولم يكد يبدأ بالعمل معهم حتى تلقى عرضاً من فريق جامعة كرايوفا ولم يتوانَ في فسخ عقده مع سناجوف ليذهب إلى فريق الجامعة بهدف تخليصه من الهبوط، وفي أقل من شهر تم طرده من النادي على خلفية وقوع مشكلة بينه وبين عدد من اللاعبين، ما أدى إلى وقوف إدارة النادي ضد المدرب بعد أن رأوا أنه هو من يتحمل تفاقم الأزمة.

في موسم 2012/2013 تولى لورينتو مهمة تدريب فريق ستيوا بوخاريست الروماني الذي يعد من أشهر الأندية الرومانية واستطاع أن يحقق معه لقب الدوري الروماني، ونال بعدها كأس السوبر الروماني، فيما خرج من دور المجموعات في بطولة الدوري الأوروبي، ولا يزال على رأس الدفة الفنية لفريق بوخاريست وحالياً يتصدر التدريب الدوري الروماني ويعتبر قد حسم البطولة كذلك لصالحه هذا الموسم.


قد يعجبك ايضاً

سامي الجابر يُحذر الهلال قبل مواجهته!

المواطن – مروة نبيل تلقى المدير الفني بنادي