أبا الخيل: أنكر ليبراليتي وأطلب من المشايخ قبول اعتذاري

أبا الخيل: أنكر ليبراليتي وأطلب من المشايخ قبول اعتذاري

الساعة 6:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2515
8
طباعة
يوسف أبا الخيل

  ......       

فاجأ يوسف أبا الخيل -الكاتب الصحفي في صحيفة الرياض- متابعيه على حسابه الشخصي في “تويتر” بتغريدات مثيرة، أنكر فيها ليبراليته، وطلب قبول اعتذاره من الإساءات التي طالت عدداً من المشايخ، أبرزهم؛ محمد العريفي، وناصر العمر، وسلمان العودة.

وقال: “كنت قد دعوت الله تعالى قبل إغلاقي الحساب أن يريني الحق حقاً ويرزقني اتباعه، ويريني الباطل باطلاً ويرزقني اجتنابه. ومن فضل الله عليّ -ثم بفضل نصائح المخلصين- فإني أعود اليوم بقصد الاعتذار لكل من أخطأت بحقهم، كالدكتور أحمد بن سعيد، والدكتور سلمان العودة”.

وأضاف: “أتمنى من كل من أسأت إليه -بقصد أو بغير قصد؛ أتمنى- أن يسامحني ويعفو عني، ومن جهتي فلقد سامحت وعفوت عن كل من أساء إلي، سواء بقصد أو بغير قصد”.

وتابع: “والاعتذار موصول للدكتور محمد العريفي، والدكتور ناصر العمر، فكل من دخلت معه في نقاش أدى إلى الإساءة إليه، فأنا أعتذر منه”.

وأضاف: “معظم من يزعمون أنهم ليبراليون لا يعرفون شيئاً عن الليبرالية ولم يقرؤوا سيرورتها الفلسفية والتاريخية”.

وقال: “أنا عندما أنكر ليبراليتي فمن واقع معرفة بها، فليس لدي أي مركب نقص أن أعتذر ممن، احتددت معهم أو أسأت لهم، الاعتذار اليوم أفضل من ألقى الله بتبعاتهم يوم العرض الأكبر”.

وختم تغريداته بقوله: “أقسم بالله ثلاثاً أنني -إذ أعتذر لكل من أسأت إليه- فإني أفعل ذلك بدافع شخصي، فلم أتعرض -والله الذي إله إلا هو- لأي ضغط من أي نوع كان”.


قد يعجبك ايضاً

أبا الخيل يدشن الموقع الالكتروني للملتقى الإبداعي الأول لطلاب وطالبات الجامعة

المواطن – الرياض رفع مدير جامعة الإمام محمد