المحامي القاضي يوضح قضية بناء امرأة على أرض مواطن بجازان

المحامي القاضي يوضح قضية بناء امرأة على أرض مواطن بجازان

الساعة 3:24 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2395
2
طباعة
المحامي القاضي

  ......       

في تفاصيل جديدة حول شكوى المواطن علي بن محمد بكري من بناء امرأة على أرض يمتلكها في مدينة جازان، والذي ناشد ولاة الأمر وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين، بإنصافه في أرض يمتلكها بصك شرعي صادر من فرع كتابة العدل بجازان، بعد معاناته وفشل محاولاته المتعددة بالشكوى لعدة جهات حكومية منها ديوان المظالم وحقوق الإنسان ونزاهة، لكن دون جدوى.
وقال علي البكري لـ”المواطن” أن صك الأرض الذي يمتلكه موثق بسجلات وزارة العدل وسبقا أن قام بإصدار صك بدل فاقد من قبل فرع كتابة العدل بجازان،
وأشار أن صكه على تلك الأرض تاريخ إصداره أقدم من تاريخ صك المرأة التي قامت بالبناء على أرضه.
وأوضح “بكري” أنه عند قيامه بالشكوى لأحد القضاه بمحكمة منطقة جازان لإيقاف تكملة البناء على الأرض المتنازع عليها، تفاجآ برد القاضي له، أنه لا يعترف بصك الارض الذي يمتلكه وأن صك المراة صحيح، رافضا طلبه بإيقاف تكملة البناء، رغم انه صكه موثق بالسجلات وتاريخه أقدم من صك المراة، مما آثار استغرابه قائلا: كيف يحكم القاضي بأن صك المرأة صحيح، بينما أنا أملك الصك الأقدم والموثق بسجلات وزارة العدل، فمن ينصفني في استرجاع أرضي ولمن أشتكي بعد معاناتي الطويلة بالشكوى لعدة جهات حكومية ولكن دون جدوى.
وأوضح المحامي القانوني عبدالكريم القاضي لـ”المواطن” أن تداخل الصكوك قضايا تكثر في المحاكم بطريقة خاطئة ومسؤولية ذلك تلحق الجهة التي أصدرت تلك الصكوك،
وأضاف ان الحل لمثل هذه القضايا الذي جرت عليه في التقاضي أن يشتري أحد الحايزين لتلك الصكوك المتعارضه من الاخر، أو يعتد بالأول وتظل بملكيته ويدخل في الدعوى البائع عل المشتري الثاني للرجوع عليه في القيمة وأبطال البيع لفساده ووصفه بالباطل لكونه باع مملوكا فبطل ملكه عل ملك غيره.
وأشار المحامي أن من يملك الصك الأقدم فهو الأحق بملكية الأرض، وأذا كان البكري يملك الصك الأقدم فهو الأحق بملكية الأرض، وأيضآ يحق له أن يعرض نفسه لشراء الانقاض بعد بناء المراة على الأرض المتنازع عليها،
ومن ناحية إيقاف تكملة البناء على الأرض المتنازع عليها فهو يرجع لتقدير القاضي واجتهاده في القضية.

قد يعجبك ايضاً

سماء غائمة ونشاط للرياح والغبار على معظم المناطق

المواطن – واس توقّعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية