“طالبان باكستان” تطرد الناطق باسمها لمبايعته “داعش”

“طالبان باكستان” تطرد الناطق باسمها لمبايعته “داعش”

الساعة 9:45 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
620
1
طباعة
طالبان

  ......       

أعلنت حركة طالبان باكستان، تجديد بيعتها لزعيم طالبان الأفغاني محمد عمر، وطردت الناطق باسمها شهيد الله شهيد، بعد مبايعته “داعش”، وفقا لموقع “روسيا اليوم”.

وقالت حركة طالبان باكستان المتشدّدة إنها عينت بديلا لشهيد الله شهيد واسمه أبو عمر شيخ مقبول، ولكنها لم تكشف عن هويته، وكان “شهيد” وخمسة من قيادات الحركة أعلنوا الأسبوع الماضي الولاء لخلافة زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي.

وقال محللون: إن تنظيم “داعش” بات يشكل تهديدا لحركة طالبان بشقيها الباكستاني والأفغاني وتنظيم القاعدة، وغيرها من الحركات “الجهادية” بما فيها شبكة (القاعدة).

ويعتقد مراقبون أنه من المرجّح أن تكون لهذا الولاء عواقب وخيمة على الأمن في باكستان، لا سيما بالقرب من الحدود الأفغانية، حيث تتمركز فصائل القادة الـستة.

وجاء الإعلان الرسمي عن إعلان الرجال الستة الولاء لـ”داعش” في شكل تسجيل صوتي تم بثه الثلاثاء الماضي، وذلك بعد أسابيع من شائعات عن قيام قيادات طالبانية بالانضمام إلى التنظيم.

وقال شهيدالله في التسجيل الصوتي: “إننا نعلن الولاء لأمير المؤمنين، الخليفة أبو بكر البغدادي الحسيني القريشي، وسيكون له السمع والطاعة في كل أمر، كما سنتبع الأوامر الخاصة به تحت أية ظروف”.

وعبّرت مصادر سياسية باكستانية عن خشيتها من إعلان قيادات إسلامية أخرى ولاءَها لـ”داعش”، كما يُخشى أن يبادر زعيم طالبان باكستان مولانا فضل الله إلى مثل هذا الولاء، لا سيما وأنه كان أعرب سابقًا عن دعمه لـ”داعش”.


قد يعجبك ايضاً

داعش يبحث عن بديل للبغدادي

المواطن – وكالات نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان